الدوحة على موعد مع صافرة بداية "مونديال السباحة"

"مجمع حمد للرياضات المائية" يحتضن فعاليات البطولة

"مجمع حمد للرياضات المائية" يحتضن فعاليات البطولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-10-2017 الساعة 17:24


تنطلق، الأربعاء، في العاصمة القطرية الدوحة، بطولة كأس العالم، فينا آيرويف 2017، للسباحة، في المجرى القصير "25 متراً"، والتي ينظمها الاتحاد القطري للسباحة للعام السادس، وذلك على مدار يومين، في "مجمع حمد للرياضات المائية"، بمشاركة 153 سباحاً وسباحة من مختلف دول العالم، يتنافسون على ميداليات 36 سباقاً.

وكانت اللجنة المنظمة العليا للبطولة قد أنهت كافة الأعمال والتجهيزات الخاصة بالبطولة من حيث الاطمئنان على جاهزية المسبح، وفي الوقت نفسه تركيب الأجهزة الخاصة بالتحكيم، وكافة الأمور الخاصة بالتجهيزات اللوجستية للبطولة.

والثلاثاء، فُتحت أبواب المسبح الأولمبي في "مجمع حمد للرياضات المائية" للسباحين المشاركين لإجراء التدريبات، قبل خوض غمار المنافسات الرسمية، التي تنطلق اعتباراً من صباح الأربعاء، وعلى فترتين، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرّف على إمبراطورية الإعلام الرياضي "بي إن سبورت"

وبدأت الوفود بالتوافد على عاصمة الرياضة العالمية الدوحة، للمشاركة في هذا الحدث العالمي الكبير، والذي تبذل اللجنة المنظمة العليا جهوداً كبيرة من أجل أن تكون التجهيزات متميزة، بما يتواكب مع طموحات اللجنة في تنظيم بطولة بشكل استثنائي تتوافق مع أهميتها، وفي الوقت نفسه تبرز التفوّق القطري الكبير في تنظيم أي حدث رياضي.

وأكد رئيس الاتحاد القطري للسباحة، خليل الجابر، الذي يرأس أيضاً اللجنة المنظمة للبطولة، إنهاء كافة التجهيزات الخاصة بالبطولة في انتظار انطلاقة هذا الحدث العالمي المثير، والذي يحظى باهتمام إعلامي عالمي وجماهيري، معرباً عن ثقته في قدرة اللجنة المنظمة على تنظيم بطولة على أعلى مستوى تنظيمياً وفنياً.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. أرقام وحقائق على هامش "خليجي 23"

وكشف الجهاز الفني لمنتخب قطر للسباحة عن أسماء السباحين المشاركين في البطولة، حيث ضمّت القائمة 11 سباحاً، بالإضافة إلى السباحة ندى محمد عركجي، ليكون هؤلاء هم من يمثلون "العنابي" في منافسات البطولة.

ومعظم هؤلاء السباحين الذين اختارهم الجهاز الفني من اللاعبين الشباب تحت الـ 17 عاماً؛ وذلك لاكتساب الخبرات، لا سيَّما أنها ليست المرة الأولى التي يشاركون فيها بمثل هذه البطولات القوية، حيث أشركهم الاتحاد في الجولات السابقة لبطولة كأس العالم، وكذلك في بطولة العالم للألعاب المائية الأخيرة، والتي أُقيمت في العاصمة المجرية بودابست.

وتأتي هذه المشاركة من أجل اكتساب الخبرات والاحتكاك مع أبطال العالم؛ إذ قال رئيس جهاز السباحة، إبراهيم الرميحي، إن المشاركة تعد فرصة للسباحين القطريين للاحتكاك بأبطال العالم، وكسب المزيد من الخبرات، بما يعود عليهم بالنفع في المشاركات القادمة.

مكة المكرمة