الذوادي: مونديال قطر 2022 سيبقى في ذاكرة العالم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kq9JJD

الذاودي خلال مشاركته في الجلسة النقاشية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-07-2020 الساعة 13:59
- ماذا قال حسن الذوادي عن مونديال قطر 2022؟

إنه سيبقى في ذاكرة المنطقة والعالم، وسيكون اللحظة التي سيجتمع فيها العالم مجدداً بعد أزمة كورونا.

- ما هو دور المرأة في الرياضة القطرية؟

هناك منتخب ودوري كرة قدم للسيدات في قطر، كما أن سيدة تشغل منصب مدير إدارة الاتصال في اللجنة العيا للمشاريع والإرث.

قال الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر، حسن الذوادي، إن بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في الدوحة عام 2022 ستبقى في ذاكر ة مشجعي المنطقة والعالم، مؤكداً أن بلاده تستعد لتقديم نسخة مميزة من البطولة.

جاء ذلك خلال جلسة نقاشية عبر تقنية الاتصال المرئي، نظمتها سفارة قطر في المكسيك تحت عنوان "كأس العالم 2022 الجامع بين الثقافات- مقاربة بين كأس العالم في دولة قطر 2022 وكأس العالم 1970 في المكسيك".

وإلى جانب الذوادي، شارك في الجلسة سفيرة المكسيك في الدوحة غراسييلا غوميس، ورئيس اتحاد كرة القدم المكسيكي يون دي لويزا، والمدرب بورا ميلوتينوفيتش سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وماركو فابيان اللاعب المكسيكي المحترف.

وخلال الجلسة أشار الذوادي إلى اكتمال جاهزية 4 ملاعب للمونديال، وقال إن العمل متواصل لتشييد الملاعب الأربعة الأخرى، والبنية التحتية التي تضمن تنظيم مونديال وفق معايير دولية.

وبحسب صحيفة "الشرق" المحلية فقد أكد المسؤول القطري أن هناك ترقباً عالمياً لأزمة كورونا خاصة في عالم كرة القدم، معتبراً أن مونديال قطر 2022 سيكون الوسيلة التي ستوحد العالم وتجمع الناس معاً بعد انتهاء أزمة كورونا.

وقال إن تنظيم قطر لكأس العالم للأندية وعدداً من البطولات الدولية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ومن بينها البطولة الدولية للمنتخبات العربية التي ستقام العام المقبل، ستكون محطة هامة على طريق الاستعداد لمونديال 2022، بحسب الذوادي.

وألقى المسؤول القطري الضوء على دور المرأة في الرياضة القطرية وفي كأس العالم 2022، لافتاً إلى وجود منتخب كرة قدم للسيدات ودوري كرة قدم قطري للسيدات.

وأوضح أن للمرأة في قطر دوراً أساسياً في عدة مجالات، ولها دور أساسي في المجتمع؛ "فمثال على ذلك فاطمة النعيمي، مدير إدارة الاتصال في اللجنة العليا للمشاريع والإرث".

يشار إلى أن دولة قطر تعهدت عام 2010، وقت إعلان فوزها بتنظيم مونديال 2022، بأنها ستقدم نسخة بنكهة عربية، وهو ما تؤكده الأحداث وتعمل عليه الجهات القطرية المختصة يوماً بعد يوم.

مكة المكرمة