الرياضيون السودانيون ينتفضون.. وهذه أبرز مطالبهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJdNMW

الحراك السوداني بدأ في 19 ديسمبر 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-04-2019 الساعة 22:25

يواصل الشعب السوداني بكافة أطيافه الضغط من أجل تحقيق أهداف انتفاضته التي بدأها في 19 ديسمبر 2018، ونجحت في الإطاحة بالرئيس المعزول، عمر البشير، كخطوة أولى نحو القطيعة بشكل كامل مع النظام السابق.

ولم يكن القطاع الرياضي بعيداً عن المشهد الثوري المشتعل في السودان؛ إذ سيّر "تجمع الرياضيين السودانيين"، الأربعاء، موكباً رياضياً نحو مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية؛ لمؤازرة المعتصمين والمطالبة بحقوق القطاع الرياضي المهدورة.

وشارك في الموكب الرياضي ممثلون عن الأندية والمؤسسات الرياضية في السودان؛ من لاعبين ومدربين وحكام، وعاملين بالقطاع الرياضي في الألعاب والرياضات.

ويستهدف الرياضيون تطهير جميع المؤسسات الرياضية في جميع القطاعات من "فلول" حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم سابقاً.

وعانت الرياضة السودانية من التهميش الممنهج من النظام السابق؛ إذ لم يضعها الأخير ضمن سلم أولوياته، كما لم يوفر الدعم المالي المطلوب، وفرض أشخاصاً من خارج الوسط الرياضي لكي يتولوا وزارة الشباب والرياضة، وهو ما حال دون تطور القطاع الرياضي طوال 30 عاماً.

يُذكر أن الحراك الشعبي المتصاعد في السودان تحوّل إلى اعتصام قُبالة مقر القيادة العامة للقوات المسلحة، منذ السادس من أبريل الجاري، وأطاح بالبشير، حيث تولى مجلس عسكري انتقالي مهمة تسيير الأمور، وسط تصاعد الضعط لتسليم الدفة لحكم مدني استجابة لمطالب الثورة.

مكة المكرمة