الرياض تستجيب لشروط الدوحة بشأن بطولة العالم للشطرنج

الدعوة جاءت عن طريق الاتحاد الدولي

الدعوة جاءت عن طريق الاتحاد الدولي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 26-12-2017 الساعة 09:25


تراجعت المملكة العربية السعودية الثلاثاء عن منع مشاركة دولة قطر في بطولة العالم للشطرنج، بعد أن رفضت منح الفريق تأشيرات دخول أو رفع العلم القطري أثناء البطولة.

وأكد الاتحاد القطري للشطرنج مشاركته في بطولة العالم للشطرنج الخاطف بالسعودية، 29 و30 ديسمبر الجاري، بعد استجابة الرياض للشروط التي وضعها الاتحاد، بحسب بيان رسمي.

وقال الاتحاد القطري، في بيان، إنه قرر المشاركة في منافسات بطولة العالم للشطرنج الخاطف فقط يومي 29 و 30 ديسمبر؛ لعدم التمكن من المشاركة في منافسات الشطرنج السريع التي تنطلق الثلاثاء، حسب وكالة الأنباء القطرية.

وأوضح أنه سيشارك في البطولة بعدما رفض الاتحاد الدولي طلب الدولة المستضيفة (السعودية) عدم رفع العلم القطري، وضمانها إصدار التأشيرات للاعبين القطريين في المطار، لتتراجع المملكة بعد ذلك عن قرارها بشأن مشاركة الفريق القطري.

اقرأ أيضاً :

شرط سعودي "مُجحف" يمنع مشاركة قطر بمونديال الشطرنج

وأضاف البيان أن الاتحاد القطري تلقى الاثنين رسالة إلكترونية من الاتحاد الدولي بأن التأشيرات ستكون جاهزة عند الوصول إلى مطار الرياض الدولي، مستفسراً عن موعد الرحلات ليتسنى للسلطات السعودية اتخاذ اللازم.

وأكد أن قطر دأبت دائماً على فصل الرياضة عن السياسة، إيماناً منها بأن الرياضة تجمع الشعوب ولا تفرقها.

ويوم الأحد الماضي كان الاتحاد القطري للشطرنج قد أعلن تعذر مشاركة بلاده في البطولة؛ بسبب "اشتراط اللجنة المنظمة للبطولة على لاعبي المنتخب عدم رفعهم علم قطر خلال المنافسات".

وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو الماضي؛ إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع الدوحة، وسط دعوات إقليمية ودولية لإنهاء الأزمة وإجراء حوار مباشر بين أطرافها.

ويبحث نحو 300 لاعب ولاعبة من 70 دولة، ابتداء من الثلاثاء حتى 30 ديسمبر، عن ألقاب بطولة العالم للشطرنج السريع والخاطف.

البطولة تنظمها الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع الاتحادين الدولي والسعودي للشطرنج، في مركز أبسك للمؤتمرات والمعارض بمدينة الرياض.

مكة المكرمة