السد أم الدحيل.. من يُتوَّج بطلاً لكأس السوبر القطري؟

السد بالأبيض والدحيل بالأحمر في كأس السوبر

السد بالأبيض والدحيل بالأحمر في كأس السوبر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-09-2017 الساعة 20:50


ينطلق الموسم الكروي الجديد في قطر بمباراة كأس السوبر التي ستجمع، مساء السبت، بين "الدحيل" والسد، بطلي الدوري وكأس أمير قطر توالياً، على ملعب "عبد الله بن خليفة".

وتعتبر مباراة السوبر استمراراً لبطولة كأس "الشيخ جاسم" التي انطلقت في موسم (1976-1977) بشكل جديد، منذ أن قرر الاتحاد القطري لكرة القدم تغيير نظامها منذ موسم (2014-2015)، من بطولة تشارك فيها فرق الدوري وفرق الدرجة الثانية إلى مباراة واحدة على الكأس تجمع بين بطلي الدوري والكأس؛ لقص شريط الموسم الجديد، كما يحدث في كثير من الدوريات العالمية الكبيرة.

وفي حال انتهاء المباراة بنتيجة التعادل، سيتم اللجوء مباشرة إلى ركلات الترجيح؛ لتحديد الفريق الفائز بكأس السوبر التي تحظى باهتمام كبير من قِبل الجماهير؛ لمعرفة مستوى الفريقين المرشحَين للفوز بلقب الدوري مع بعض الفرق الأخرى، وأيضاً لمعرفة مدى ارتفاع درجة حرارة شراسة المنافسة بالدوري بعد التغييرات التي طرأت عليه، وأبرزها تقليص عدد الفرق من 12 إلى 14 فريقاً.

ويخوض "الدحيل" غمار البطولة باسمه الجديد، بعد عملية الدمج التي جرت بين ناديي "لخويا" و"الجيش"، وهو الاسم الذي يخوض به الفريق الوليد منافساته، محلياً وقارياً، لأول مرة.

اقرأ أيضاً:

افتتح أول ملاعب المونديال.. أمير قطر يظهر دعماً مطلقاً للرياضة

ويعتبر الفريقان من أكثر الفرق تتويجاً بكأس البطولة؛ إذ يُعد السد أكثر الفرق صعوداً على منصة التتويج في النسخة القديمة بحصده 13 لقباً، قبل أن يسجل اسمه في سجلها الجديد بالظفر بلقب النسخة الأولى من كأس السوبر.

في الجهة المقابلة، تُوّج "الدحيل" بثلاثة ألقاب في المواسم الأربعة الأخيرة ويسعى للفوز باللقب الرابع في بداية هذا الموسم تحت الاسم الجديد، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية.

ومن المفارقات، أن الفريقين يلتقيان في مباراة السوبر للمرة الثالثة في الأعوام الأربعة الأخيرة، حيث فاز السد بالمواجهة الأولى، وفي المواجهة الثانية انتزع الدحيل (لخويا) اللقب من منافسه. وفي العام الثالث ومطلع الموسم الماضي، احتفظ الدحيل باللقب على حساب الريان. وفي هذا الموسم، يواصل الدحيل وجوده في مباراة السوبر ويجد أمامه السد من جديد.

اقرأ أيضاً:

مونديال روسيا.. حظوظ قوية لمنتخبات عربية

واستعد السد للموسم الجديد ونهائي كأس السوبر، بإقامة معسكر خارجي في منتجع مدينة "بادهارينغ" الرياضي النمساوية، خاض خلاله مباراة ودية واحدة أمام فريق غوزتيب التركي، انتهت بالتعادل (4-4)

أما فريق الدحيل، فقد أقام معسكره في النمسا أيضاً، وتحديداً في مدينة ويرفنوينغ، خاض خلاله ثلاث مباريات؛ خسر الأولى أمام هانوفر الألماني (4-2)، وتعادل في الثانية مع قيصري سبور التركي بهدف لمثله، وخسر في الثالثة أمام بولونيا الإيطالي بنتيجة (3-2).

ويخوض الفريقان المواجهة المرتقبة بنجومهما كاملِين؛ المحليين والدوليين والمحترفين الأجانب، حيث من المتوقع أن ترتقي المباراة إلى مستوى فني عالٍ قد يكشف الوجه الحقيقي الذي سيظهر به الفريقان في بطولات هذا الموسم.

مكة المكرمة