السد القطري يعوض إخفاق الدحيل ويتلألأ آسيوياً

بلغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا على حساب الاستقلال الإيراني
الرابط المختصرhttp://cli.re/Gyza4R

السد ضرب موعداً مع بيرسبوليس في "المربع الذهبي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-09-2018 الساعة 21:05

بلغ نادي السد القطري نصف نهائي مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، رغم تعادله مساء الاثنين أمام ضيفه الاستقلال الإيراني بهدفين لمثلهما في إياب دور الثمانية، ليعوض إخفاق مواطنه الدحيل الذي فشل في تخطي عقبة بيرسبوليس الإيراني ضمن البطولة ذاتها.

تقدم أكرم عفيف للفريق القطري في الدقيقة الـ27 بصناعة من زميله الجزائري بغداد بونجاح، قبل أن يُعادل "الضيوف" الكفة عن طريق لاعبهم روح الله باغري في الدقيقة الـ33، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل نادٍ.

الإيرانيون تقدموا للمرة الأولى في اللقاء عبر رأسية مرتضى تبريزي في الدقيقة الـ49، لكن "الزعيم" رفض الخروج خاسراً بتسجيله هدف التعادل بواسطة هدّافه الجزائري بونجاح في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

بهذه النتيجة انتزع السد، المتوج بطلاً للمسابقة القارية عام 2011، بطاقة العبور إلى "المربع الذهبي" مستفيداً من فوزه بلقاء الذهاب الذي أقيم في العاصمة الإيرانية طهران بنتيجة (3-1)، ليواجه بيرسبوليس الإيراني الذي أطاح بالدحيل القطري.

في الجهة المقابلة، فشل نادي الدحيل في كتابة التاريخ؛ بعدما أضاع فوزه العاشر توالياً في النسخة الحالية من المسابقة الآسيوية؛ ليهدر فرصة بلوغ الدور نصف النهائي؛ إثر خسارته في ملعب مضيفه بيرسبوليس الإيراني (1-3) في إياب دور الثمانية.

وكان الفريق القطري قد حقق فوزاً غير مطمئن في لقاء الذهاب بهدف نظيف، ليتساوى مع "أولسان هيونداي" الكوري الجنوبي، الذي سجّل رقماً قياسياً في عام 2012 بتدوينه تسعة انتصارات متتالية في البطولة القارية.

وكان رفاق القائد التونسي يوسف المساكني والهدّاف المغربي يوسف العربي قد حققوا العلامة الكاملة في دور المجموعات من النسخة الحالية، بالفوز في جميع مباريات الدور الأول الست.

وفي الأدوار الإقصائية، انتصر بطل "الثلاثية المحلية" في قطر على نظيره العين الإماراتي بثمانية أهداف في مجموع مواجهتي الذهاب والإياب، قبل أن يقرر المدرب الجزائري جمال بلماضي وضع حد لمشواره مع الدحيل من أجل تدريب منتخب بلاده.

وإلى تفاصيل اللقاء؛ حوّل بيرسبوليس تأخره بهدف في الشوط الأول أحرزه كريم بوضياف في الدقيقة الـ33 إلى فوز بثلاثية في الشوط الثاني.

وأدرك سيد جلال حسيني التعادل للفريق الإيراني في الدقيقة الـ58، قبل أن يسجل مدافع الدحيل سلطان البريك هدفاً بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الـ76، ليتقدم الإيرانيون بهدفين.

وبعد دقيقتين فقط، استغل النيجيري غودوين مينساه خطأ دفاعياً وراوغ مدافعين اثنين والحارس كلود أمين، قبل أن يضع الكرة في الشباك الخالية ليضمن تأهل فريقه لقبل النهائي، وسط فرحة كبيرة في المدرجات الإيرانية.

تجدر الإشارة إلى أن الفائز بلقب دوري أبطال آسيا سيشارك في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام نهاية هذا العام بالإمارات، حيث يستهل بطل القارة الصفراء مشواره بلقاء غوادالاخارا المكسيكي في الـ15 من ديسمبر المقبل.

مكة المكرمة