السد القطري يقتنص 3 نقاط و3 أهداف من الاستقلال الإيراني

بفوزه اليوم يواصل السد تفوقه الآسيوي
الرابط المختصرhttp://cli.re/6nZDQP

السد يتفوق على الاستقلال في عقر داره

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 27-08-2018 الساعة 21:21

نجح فريق السد القطري بقلب تأخره في مواجهته أمام فريق الاستقلال الإيراني بالفوز بثلاثة أهداف لواحد، ضمن جولة الذهاب للدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا، في المباراة التي شهدها استاد آزادي مساء الاثنين.

وكان الفريق الإيراني السباق في افتتاح النتيجة عن طريق حارس السد مشعل برشم بالخطأ في مرماه، في الدقيقة 12، قبل أن يسجل أكرم عفيف هدف التعادل للسد في الدقيقة 60، ثم أضاف بغداد بونجاح الهدفين الثاني والثالث، في الدقائق 65 و 74.

وجاءت بداية المباراة قوية وحماسية من جانب الفريق القطري، بعد تمريرة تشافي خلف الدفاع للمنطلق أكرم عفيف، الذي سيطر على الكرة ولعبها عرضية لبونجاح أمام المرمى ولكن دفاع الاستقلال أبعدها في اللحظة الأخيرة لركنية.

وشهدت الدقيقة 12 هدف التقدم لفريق الاستقلال الإيراني؛ وذلك عن طريق حارس مرمى السد مشعل برشم بالخطأ في مرماه، بعد أن أعادها خوخي بوعلام لمشعل، الذي لم يستطع السيطرة على الكرة لتسكن مرمى السد معلنة عن هدف التقدم الأول للفريق الإيراني.

ضغط الفريق السداوي بقوة بعد هدف التقدم الإيراني، وحاول لاعبو الزعيم تناقل الكرة بمنتصف الملعب من أجل إيجاد الثغرات في دفاع فريق الاستقلال، وفي الدقيقة 30 أطلق خوخي بوعلام تصويبة قوية من على حدود منطقة الجزاء، أبعدها الحارس مهدي رحمتي بصعوبة قبل أن يكملها دفاع فريق الاستقلال للخارج.

أعقبها تصويبة بونجاح القوية في الدقيقة 35 التي راوغ فيها 3 لاعبين قبل أن يجاور القائم الأيمن للمرمى الإيراني بقليل.

واستمر ضغط "الزعيم" حتى احتسب حكم اللقاء دقيقة واحدة وقتاً بدل ضائع، كاد يسجل خلالها السد هدف التعادل عقب اصطدام تصويبة أكرم عفيف بالقائم الأيمن لمرمى الاستقلال، التي أطلق بعدها حكم اللقاء صافرة نهاية الشوط الأول بتفوق الاستقلال بهدف نظيف.

واستمر الضغط السداوي مع بداية الشوط الثاني، لا سيما في التوغل من الطرفين والعمق، في ظل الكثافة العددية من لاعبي الزعيم، وفي الدقيقة 59 أجرى الزعيم تغييره الأول بخروج ياسر أبوبكر ونزل بدلاً منه حسن الهيدوس.

ونجح أكرم عفيف في تسجيل هدف التعادل للزعيم في الدقيقة 60، بعد تبادل رائع للكرة بينه وبين بونجاح، قبل أن يواجه المرمى ويضعها من فوق الحارس محرزاً أول أهداف السد في اللقاء.

واصل الفريق السداوي ضغطه حتى نجح بغداد بونجاح في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 65، عقب تمريرة تشافي من بين الدفاع التي سيطر عليها بغداد قبل أن يراوغ المدافع الإيراني ويسجل على يمين الحارس معلناً الهدف الثاني للسد.

ولم يتأخر الزعيم في تسجيل الهدف الثالث، الذي جاء عن طريق بغداد بونجاح من ضربة جزاء في الدقيقة 74، التي تحصل عليها بغداد بعد عرقلته من قبل الدفاع الإيراني ليترجمها بونجاح في الشباك، محرزاً الهدف الثاني له والثالث للسد.

وحافظ الفريق السداوي على تقدمه في الدقائق الأخيرة، لا سيما في ظل ضغط الفريق الإيراني الذي قابله هجوم مرتد مستمر للسد.

وفي الدقيقة 88 أجرى السد تغييره الثاني بخروج أكرم عفيف ونزل بدلاً منه علي أسد، حتى احتسب حكم اللقاء 3 دقائق وقتاً بدل ضائع أطلق بعدها صافرته معلناً نهاية الشوط الثاني واللقاء.

مكة المكرمة