السعودية تكرّم لاعب الكاراتيه طارق حامدي بـ5 ملايين ريال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8ZEem4

حامدي تُوِّج بالفضية بعد أن ذهبت الذهبية للخصم الإيراني

Linkedin
whatsapp
الأحد، 08-08-2021 الساعة 10:23

- لماذا كان الذهب من نصيب اللاعب الإيراني رغم إسقاط خصمه السعودي إياه؟

اعتُبر أن اللاعب السعودي استخدم العنف الزائد.

- ماذا قال السعوديون؟

هنأوا اللاعب السعودي وكرَّموه، واعتبروه مظلوماً من قِبل الحكام.

قررت المملكة العربية السعودية تكريم مواطنها لاعب الكاراتيه طارق حامدي بجائزة ذهبيةٍ قيمتها 5 ملايين ريال (مليون ونصف المليون دولار)، عوضاً عن الميدالية الذهبية التي حُرم منها في أولمبياد طوكيو 2020.

وحصل حامدي على الميدالية الفضية في وزن فوق 75 كيلوغراماً في الكاراتيه بأولمبياد طوكيو مساء السبت، بعد قرار الحكام استبعاده من النهائي ضد الإيراني سجاد قنجزادة؛ بزعم استخدامه العنف الزائد.

كما أعلن وزير الرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، تكريم طارق حامدي.

وقال الأمير في تغريدة له: "لأنه بطل في عيوننا جميعاً فسيتم تكريم بطلنا الأولمبي طارق حامدي بجائزة الميدالية الذهبية وقدرها (5 ملايين ريال)، نظير تميُّزه وإبداعه وتمثيله المشرف للوطن أمام نجوم العالم في طوكيو 2020. تستأهل يا بطل والمستقبل أمامك".

وبينما كان لاعب الكاراتيه السعودي طارق حامدي في طريقه لإهداء بلاده أول ميدالية ذهبية في تاريخها، احتسب الحكم ضده خطأً فنياً في النهائي عندما كانت المواجهة في متناوله.

وكان حامدي (23 عاماً)، يتجه لحصد الذهبية ومتقدماً بنتيجة 4-1، عندما ركل خصمه الإيراني سجاد قنجزادة وطرحه أرضاً واستدعى الأمر تدخًّل الأطباء.

وبعد تشاور الحكام فيما بينهم، قرروا إقصاء حامدي ومنح الذهبية للاعب الإيراني والفضية لحامدي.

وقال حامدي لشبكة "بي إن سبورتس" الرياضية: "قرار الطرد بداعي ضرب منافس! لا أريد التعليق على القرارات والحكم". واستدرك ضاحكاً: "لكن، الحمد لله".

وأردف: "كان طموحي الذهب وهذا ما تستحقه السعودية. هذه هي الألعاب الأولمبية ونحن بين الصفوة وكنا على قدر المسؤولية".

وأضاف: "فخور بتحقيق الميدالية الوحيدة للسعودية (في ألعاب طوكيو)، وكنت أريد الذهب لكن أتمنى التعويض في بطولة العالم بدبي رغم أن ذهبية الأولمبياد لا تعوَّض".

كبار الشخصيات السعودية علقت مُهنئة اللاعب السعودي لما قدمه في الألمبياد، معلنين اعتزازهم بمواطنهم، عادّين أنه تعرض لظلم تحكيمي في نزاله مع الإيراني، ما منعه من نيل الذهب.

 ولم يعجب قرار حكم النزال، السعوديين الذين اعتبروا أنهم يستحقون الذهبية؛ هذا ما ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي عقب إعلان النتيجة.

واعتبر الصحفي الرياضي السعودي عيسى الجوكم أن الحكم هو من كان خصم حامدي في المباراة، مشيراً إلى حديث المعلق الذي شرح الحالة التحكيمية وقال إن قرار الاستبعاد "ظالم".

لاعب الكاراتيه السعودي عماد المالكي قال إنه تلقى كثيراً من الأسئلة عن الحالة التحكيمية، واعتبر أن اللاعب الإيراني تعمَّد عدم النهوض، وقال: إن "الذهب سُلب منا".

يُذكر أن الكاراتيه من ضمن الرياضات الخمس الجديدة التي أُضيفت لأولمبياد طوكيو 2020. إلى جانب ركوب الأمواج، وتسلق الجبال، والتزلج على الألواح، والمزج بين رياضتي البيسبول والسوفتبول.

مكة المكرمة