العراق يستضيف أول مباراة "رسمية" منذ 28 عاماً

الجماهير العراقية متعطشة للمباريات الدولية

الجماهير العراقية متعطشة للمباريات الدولية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 09-04-2018 الساعة 17:47


تستقبل الملاعب العراقية بطولات كرة القدم الدولية للأندية بعد غياب طويل؛ حيث يستضيف الزوراء العراقي، الثلاثاء، العهد اللبناني في كربلاء، التي تبعد نحو 100 كيلومتر جنوب غربي العاصمة بغداد، وذلك في إطار منافسات كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويتطلع الزوراء للفوز في المباراة واقتناص النقاط كاملة من أجل مشاركة الفريق اللبناني في صدارة جدول ترتيب المجموعة الثانية من كأس الاتحاد الآسيوي؛ حيث يمتلك الفريق العراقي 5 نقاط في المركز الثاني.

وتقام المباراة القارية بعد أقل من شهر على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم رفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية منذ نحو 3 عقود كاملة؛ إذ أعلن رئيس الفيفا السويسري جياني إنفانتينو في 16 مارس المنصرم، السماح لملاعب البصرة وأربيل وكربلاء باستضافة المباريات الرسمية، وذلك بعد خضوعها للاختبار على مدى عام كامل، ونجاحها في تنظيم المباريات الودية.

اقرأ أيضاً :

بمساهمة قطرية.. الحياة الكروية تعود من جديد إلى "بلاد الرافدين"

وفرض الفيفا حظراً على استضافة العراق للمباريات الدولية الرسمية، منذ احتلال الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين للكويت في عام 1990، قبل أن يتم رفعه لفترة وجيزة في 2012؛ غير أن انقطاع التيار الكهربائي خلال مباراة بين "أسود الرافدين" و"نشامى" الأردن في مدينة أربيل بإقليم كردستان بالعراق، دفع الاتحاد الدولي للعبة إلى إعادة العمل به مجدداً.

وبعد قرار رفع الحظر الكروي احتضنت مدينة البصرة بطولة دولية ودية حملت اسم "الصداقة"، وشارك فيها 3 منتخبات عربية؛ هي: العراق، وقطر، وسوريا، وتوّج بها "العنابي" بفوز على "أسود الرافدين" وتعادل مع "نسور قاسيون".

مكة المكرمة