العطية عينُه على ثالث ألقابه في رالي داكار الصحراوي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GNxVKV

العطية فاز بالسباق "الأصعب" في العالم عامي 2011 و2015

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-12-2018 الساعة 17:19

يستعد السائق القطري ناصر العطية لخوض منافسات رالي داكار الصحراوي في نسخته الـ41، التي تستضيفها البيرو في الفترة ما بين السادس والسابع عشر من يناير المقبل، ويبلغ طول مسافته الإجمالية 5603 كم، تتضمن 14 مرحلة خاصة بالسرعة، غالبيتها مسارات ترابية وكثبان رملية بطول 2961 ألف كيلومتر.

وهذه هي النسخة الأولى التي تستضيف فيها دولة واحدة، منذ انتقال الرالي إلى قارة أمريكا الجنوبية عام 2009، السباق بالكامل، عقب اعتذار تشيلي وبوليفيا عن استضافة أي مراحل من السباق، لأسباب اقتصادية، ليتم تقليص مسافته إلى النصف تقريباً مقارنة بالسنوات الماضية.

وسيخوض السائق القطري هذا التحدي على رأس فريق "تويوتا جازو ريسينج"، الذي يضم أيضاً الجنوب أفريقي جينيل دي فيلارز والهولندي تين برينك، وذلك على متن سيارته الجديدة "تويوتا هايلوكس"، بصحبة ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل، ضمن لائحة المشاركين البالغ عددهم 534 مشاركاً و334 مركبة، موزعة على فئات السيارات والدراجات والشاحنات والكوادز والباغي خفيفة الوزن.

وتعد فرصة العطية، الذي أحرز اللقب مرتين في 2011 و2015، كبيرة للغاية؛ نظراً إلى إجادته التامةِ القيادةَ على المسارات الصحراوية والترابية تحديداً، التي تتكون منها الغالبية العظمى من مراحل نسخة هذا العام من الرالي، على الرغم من صعوبة المهمة بوجود منافسين كبار، أبرزهم الإسباني كارلوس ساينز (حامل اللقب)، ومواطنه خوان ناني روما.

كما يخوض المنافسات أيضاً أسطورة رالي داكار، الفرنسي ستيفان بيترهانسيل الذي يملك 13 لقباً (7 ألقاب في السيارات، و6 ألقاب بالدراجات النارية)، ومواطنه سيباستيان لوب وغيرهما من الأبطال العالميين.

يُذكر أن العطية حلَّ وصيفاً في النسخة الأربعين من رالي داكار الصحراوي (20 يناير)، والتي احتضنتها دول بيرو وبوليفيا والأرجنتين، بمشاركة 350 متسابقاً في الفئات الخمس.

مكة المكرمة