"العُري" وعَلم إيران يثيران الجدل بأول عرض مصارعة في السعودية

شهدت المملكة سلسلة قرارات تضمنت التخلي عن قوانين وأعراف اجتماعية

شهدت المملكة سلسلة قرارات تضمنت التخلي عن قوانين وأعراف اجتماعية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-04-2018 الساعة 17:01


انتقد مغردون سعوديون تنظيم عرض "#رويال_رامبل" الشهير للمصارعة الاستعراضية للمحترفين، الذي استضافته مدينة جدة الجمعة (27 أبريل 2018)، وأظهر فتيات شبه عاريات، والذي نقله التلفزيون الرسمي السعودي لأول مرة، واعتبره مستشار الديوان الملكي، تركي آل الشيخ، "بداية المشوار".

وشهدت مدينة "الملك عبد الله" الرياضية، في جدة (غربي السعودية)، مساء الجمعة، انطلاق أول عروض للمصارعة الحرة العالمية في تاريخ المملكة، واستُهلت المنافسات، التي أقيمت تحت اسم "أعظم رويال رامبل"، بمباراة بين اثنين من نجوم اللعبة العالميِّين؛ هما "جون سينا" و"تريبل إتش"، انتهت بفوز الأول.

اقرأ أيضاً:

بن سلمان "يمنح" فلسطين لإسرائيل وعيون اليهود نحو حصون "خيبر"

وقد اعتلى وسم "أعظم رويال رامبل" قائمة الوسوم (الهاشتاغات) الأكثر استخداماً على "تويتر" بالمملكة، حيث أظهر في أكثر من 140 ألف تغريدة تباين آراء المغردين بين الإشادة والشكوى والدهشة من تنظيم مثل هذه المسابقات في السعودية، وما رافقها من تجاوزات "أخلاقية".

وتداول مغردون لقطات من العرض، تُظهر بعضها أجنبيات يرتدين لباس سباحة، وأخرى صورت دخول مصارعَين يرفعان العَلم الإيراني يجلدهم آخرون يحملون العَلم السعودي.

حيث رفرف العَلم الإيراني وسط العرض، وهو مشهد مرفوض سعودياً في ظل الأزمة التي يعيشها البلدان منذ مطلع عام 2016، حين أضرم محتجون إيرانيون النار بمبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى قنصليتها في "مشهد"؛ احتجاجاً على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي السعودي "نمر باقر النمر".

لكنّ اللقطات "المخلّة بالآداب" سيطرت على غضب واسع داخل المجتمع السعودي؛ إذ هاجموا القائمين على الحدث واتهموهم بهدم عادات المجتمع المحافظ، بالسماح بهذه المشاهد "الإباحية".

اقرأ أيضاً:

لمسات أمريكية بمناهج التعليم السعودية.. هل بدأ "الغزو الفكري"؟

ويرى مغردون أن تقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مقابل توسيع نشاطات هيئة الترفيه أسهم في تحويل السعودية إلى وجه آخر، يسهم في تغيير هوية المجتمع السعودي المحافظ، خصوصاً بعد صعود نجم ولي العهد، محمد بن سلمان، إلى المشهد السياسي.

في المقابل، أعرب كثيرون عن فخرهم لاستضافة هذه المنافسة في السعودية، واستعانوا بوسم (هاشتاغ) #السعودية_الجديدة_عاجبتني، للتعبير عن رضاهم عن التغيرات الأخيرة التي شهدتها المملكة.

- اعتذار بعد "الفضيحة"

وبعد حملات الاستياء الواسع في المجتمع السعودي بسبب العرض، حاولت هيئة الرياضة السعودية، التي يرأسها مستشار ولي العهد تركي آل الشيخ، لملمة ما اعتبرها البعض "فضيحة"، وتقدمت باعتذار رسمي للسعوديين؛ بسبب المَشاهد المخلة بالآداب العامة وعرضها على شاشة التلفزيون السعودي ضمن فعاليات "أعظم رويال رامبل".

ووفقاً لبيان الهيئة الذي نشرته عدة وسائل إعلام سعودية، قدمت هيئة الرياضة اعتذارها للمشاهدين ولمتابعين فعاليات "WWE"، حيال لقطات نسائية غير محتشمة ظهرت كإعلان قبل إحدى الفقرات.

وأكدت الهيئة رفضها القاطع ذلك، في ظل التزامها باستبعاد كل ما يسيء أو يتعارض مع قيم المجتمع.

وفوجئ ملايين المشاهدين بظهور فتيات شبه عاريات، على شاشة قناة "KSA sport"، التابعة للتلفزيون الرسمي السعودي الذي يُوصف بأنه "محافظ"، وهو ما دعا الكثيرين إلى انتقاد ظاهرة محو الهوية الدينية للمجتمع، مشيرين إلى أن هذه العروض لا تليق بالمملكة أو تاريخها أو مكانتها الدينية.

اقرأ أيضاً :

هل يحاول بن سلمان نزع السعودية من سلفيتها؟

وأكد ناشطون أنه للمرة الأولى منذ سنوات طويلة تظهر تلك المشاهد على شاشة التلفزيون الرسمي السعودي، وأبدوا امتعاضهم من إقامة تلك الفعالية بهذه التجاوزات في مكان قريب من مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وحاول البعض تبرير الواقعة بأن الفتيات كنَّ جزءاً من إعلان بثته القناة الأمريكية الناقلة للبطولة، والتي ينقل عنها التلفزيون السعودي، وأنهن لم يحضرن إلى المملكة.

وشهدت السعودية، بعد تصدُّر ولي العهد محمد بن سلمان المشهد السياسي في المملكة، سلسلة قرارات تضمنت التخلي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية، التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة اعتباراً من يونيو المقبل، ودخول ملاعب كرة القدم، والاختلاط بين الجنسين، وفتح دور للسينما، وإقامة مهرجانات الغناء والترفيه، التي كانت محظور سابقاً.

وفي مارس الماضي، أعلن تركي آل الشيخ توقيع بلاده عقد احتكار إقامة منافسات مصارعة "WWE" على أراضيها مدة 10 سنوات كاملة.

ووجَّه ناشطون سعوديون حينها أسئلة عن المصارِعات اللاتي يشاركن "شبه عاريات" في مسابقات "WWE" بأمريكا، وهل تتضمّن الاتفاقية التي تم إبرامها بين الرياض ومسؤولي المصارعة الحرة الترفيهية، السماح لهن بالمشاركة بملابس كهذه في "بلاد الحرمين الشريفين"، خاصة في ظل قرارات الانفتاح التي تشهدها المملكة في الفترة الأخيرة؟!

وكانت الجماهير السعودية قد انفجرت غضباً في فبراير الماضي؛ بسبب وجود آل الشيخ رئيساً للهيئة العامة للرياضة، وطالبت بضرورة إقالته من منصبه قبل فوات الأوان، في ظل التراجع المخيف لرياضة المملكة وتنامي "التعصّب" الجماهيري، واتخاذه سلسلة قرارات "أضرّت" بالمناخ الرياضي.

مكة المكرمة