"القطرية" تُحلّق رياضياً برعاية اتحاد أمريكا الجنوبية

الناقلة القطرية ستستعرض علامتها التجارية في 260 مباراة خلال العام
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRED2L

الشراكة بين "القطرية" وكونميبول تمتد حتى عام 2022

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 31-10-2018 الساعة 16:19

وقّعت الخطوط الجوية القطرية، الأربعاء، عقداً لرعاية اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، أحد الاتحادات القارية الستة التابعة للفيفا، وذلك لأربعة أعوام ونصف، في خطوة جديدة تندرج ضمن جهود الناقلة في رعاية أقوى الفرق والكيانات الرياضية عالمياً.

وجرت مراسم توقيع الاتفاقية في العاصمة القطرية الدوحة، بحضور الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية، أكبر الباكر، والأمين العام لـ"كونميبول"، خوسيه مانويل أستيجاراجا، وعضو الاتحاد القطري لكرة القدم، أحمد البوعينين.

وتنص الشراكة الجديدة على رعاية "القطرية" لمنافسات "الكونميبول"، التي ستُقام في شتى أنحاء أمريكا الجنوبية، اعتباراً من الآن ولغاية عام 2022، ومن ضمن ذلك "كوبا ليبرتادوريس"، أكثر بطولات كرة القدم شهرةً في القارة اللاتينية، بالإضافة إلى "كوبا سود أمريكانا"، وكأس كونميبول ريكوبا.

وتعليقاً على الاتفاقية قال الباكر: إن "الخطوط القطرية تسعى دائماً إلى تعزيز محفظتنا الرياضية العالمية"، مشيراً إلى أن هذه الشراكة تُعدّ دليلاً آخر على الالتزام بدعم القطاع الرياضي، فضلاً عن تعزيز الحضور في القارة اللاتينية.

وأصبحت "القطرية" أول شريك طيران لمنافسات الأندية التابعة لـ"كونميبول"، حيث ستحظى الناقلة بفرصة لاستعراض علامتها التجارية أمام الجماهير التي ستتابع 260 مباراة ضمن مختلف منافسات بطولات الاتحاد على مدار العام.

وستدشّن الناقلة القطرية رعايتها هذا العام اعتباراً من مباريات نصف نهائي كأس ليبرتادوريس، نهاية أكتوبر الجاري. كما ستتمكّن القطرية من إبراز علامتها التجارية خلال مباريتي الذهاب والإياب لبطولة "ريكوبا سود أمريكانا"، التي ستجمع الفائز بلقبي ليبرتادوريس و"كوبا سود أمريكانا".

وكانت القطرية قد أبرمت اتفاقية شراكة مع عدد من كبار أندية كرة القدم في العالم؛ على غرار بايرن ميونيخ الألماني، وروما الإيطالي، كما كشفت في وقت سابق من العام الجاري عن رعاية قمصان بوكا جونيورز الأرجنتيني حتى موسم (2022-2023).

إنفوجرافيك "القطرية" ورعاية الرياضة

وأعلنت الخطوط الجوية القطرية، في شهر مايو 2017، إبرام اتفاقية شراكة مع الفيفا، حيث ستحصل على حقوق وضع شعارها على اللوحات الإعلانية في مونديال 2022، الذي سيستقطب أكثر من ملياري متابع.

وتشمل قائمة البطولات التي ترعاها "القطرية" كلاً من كأس العالم للأندية، وكأس العالم للسيدات، وكأس العالم تحت 20 عاماً، وكأس العالم تحت 17 عاماً، وكأس العالم للكرةالشاطئية، وكأس العالم التفاعلية.

وتشغّل الخطوط الجوية القطرية، إحدى أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، أسطول طائرات حديثاً يضم أكثر من 200 طائرة تتجه إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية للعمل والسياحة في القارات الست، عبر مقر عملياتها؛ مطار حمد الدولي، ومن ضمن ذلك أوروبا، والشرق الأوسط، وأفريقيا، وآسيا، والمحيط الهادئ، وأمريكا الشمالية، وأمريكا الجنوبية. وتسيّر الناقلة رحلاتها إلى ساو باولو وبوينس آيرس في أمريكا الجنوبية.

مكة المكرمة