القطري العطية يتوّج بطلاً للشرق الأوسط للراليات للمرة الـ16

بعد تتويجه بلقب رالي قبرص..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RABWYB

العطية فاز برالي قبرص للمرة السابعة بتاريخه

Linkedin
whatsapp
الأحد، 18-10-2020 الساعة 22:16
- ما هو الزمن الذي قطع العطية فيه المسافة؟

2:46:25.1 ساعة وبفارق 17:10 دقيقة عن أقرب منافسيه.

- من هو ناصر العطية؟

أشهر متسابقي الراليات في قطر وهو رئيس الاتحاد القطري للراليات، وسبق أن حصد عديداً من الجوائز.

حسم البطل القطري ناصر بن صالح العطية، الأحد، لقب بطولة الشرق الأوسط للراليات (2020). وهذه هي المرة السادسة عشرة التي يفوز فيها بهذا اللقب خلال الأعوام الـ18 الأخيرة.

جاء ذلك بعدما تُوِّج "العطية" بلقب النسخة التاسعة والأربعين من رالي قبرص الدولي الذي يمثل الجولة الثانية من البطولة الشرق أوسطية، والتي جرت منافساتها على مدار يومين وبمشاركة 21 طاقماً من قطر، وقبرص، وعُمان، والكويت، والأردن، وفرنسا.

وهذا الفوز هو الثاني على التوالي للعطية في رالي قبرص والسابع خلال مسيرته، كما أنه الفوز السادس عشر للسائق القطري في قبرص، حيث سبق أن فاز برالي ترودوس تسع مرات.

وجاء حسم السائق القطري رسمياً، لقب بطولة الشرق الأوسط للمرة السادسة عشرة وتعزيز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز باللقب، بعدما أنهى رالي قبرص الدولي في صدارة الترتيب العام.

وقطع البطل القطري مراحل الرالي في زمن قدره 2:46:25.1 ساعة وبفارق 17:10 دقيقة عن أقرب منافسيه القبرصي بانايوتيس يانجو صاحب المركز الثاني، وبفارق 19.03 عن القبرصي الآخر خريستوس ديموستينوس الذي جاء في المركز الثالث.

وتصدَّر العطية، البالغ من العمر 49 عاماً، بصحبة ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل، المراحل العشر الخاصة من الرالي والتي بلغت مسافتها الإجمالية 513.98 كيلومتراً، منها 181.12 كيلومتراً مراحل خاصة.

وسيتوَّج العطية بلقبه السادس عشر في بطولة الشرق الأوسط للراليات، رسمياً، في رالي لبنان الجولة الثالثة والأخيرة من بطولة الشرق الأوسط والذي سيقام في منتصف شهر نوفمبر المقبل.

ويحتاج المتسابق القطري فقط المشاركة في رالي لبنان من أجل التتويج رسمياً باللقب دون الحصول على أي نقاط.

وكان العطية، الفائز بلقب رالي داكار الصحراوي ثلاث مرات، قد أحرز لقب رالي عمان الدولي المرحلة الأولى من بطولة الشرق الأوسط، قبل إلغاء جولتي قطر والأردن، بسبب تفشي فيروس كورونا، فيما ستقام المرحلة الأخيرة في لبنان منتصف نوفمبر .

وأعرب العطية عن سعادته الغامرة بفوزه بلقب رالي قبرص الدولي الجولة الثانية وقبل الأخيرة من بطولة الشرق الأوسط للراليات، معتبراً أن هذا الفوز أحسن تتويج بلقب البطولة الشرق أوسيطة للمرة السادسة عشرة في مسيرته، ليعزز رقمه القياسي في عدد الألقاب.

وقال في تصريح صحفي، إن الرالي كان صعباً للغاية، حيث كانت أجواء المنافسة مثيرة في ظل المشاركة القوية، مشيراً إلى أن استراتيجيته المتوازنة بين الضغط والسرعة مكَّنته من الفوز بالرالي وحسم لقب البطولة.

مكة المكرمة