الكرة العُمانية.. بين طموح العالمية وصعوبات الأمر الواقع

المسابقات العمانية تعاني من ضعف مستوى الاحتراف

المسابقات العمانية تعاني من ضعف مستوى الاحتراف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-10-2016 الساعة 14:09


يعيش عشاق الكرة العمانية حالة تفاؤل بالإدارة الجديدة للاتحاد العماني لكرة القدم، على أمل نشل هذه الكرة من الواقع المرير الذي تمر به منذ سنوات.

فالكرة العمانية على صعيد الأندية والمنتخب الوطني تعيش منذ سنوات في حالة تراجع فني ومادي، ما أثر في مستوى الاحتراف في السلطنة، وسط اتهامات للإدارة السابقة للاتحاد العماني بأنها كانت تعيش وسط غياب التخطيط أو الاستراتيجية.

وكان المنتخب العماني قد خسر التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2018، والنهائيات الآسيوية 2019، ليستمر غيابه عن المونديال، وليستمر غيابه عن كأس آسيا منذ العام 2004.

أما المسابقات العمانية المحلية، فإنها تعاني من ضعف مستوى الاحتراف مقارنة مع نظيراتها الخليجية، ما أثر في ظهورها على الساحة القارية والعالمية، وفي جذبها للاسثتمارات الخارجية.

اقرأ أيضاً :

صراع سعودي-أسترالي في "الجوهرة" على بطاقة العبور إلى روسيا

وفي خطوة شكلت دعماً قوياً للإدارة الجديدة للاتحاد، والتي انتخبت يوم التاسع والعشرين من الشهر الماضي، برئاسة سالم الوهيبي، زار رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الشيخ سلمان بن إبراهيم، مسقط، وهنأ مجلس الإدارة الجديد لحصوله على ثقة الجمعية العمومية للدورة الانتخابية القادمة، مبدياً ثقته في قدرة المجلس على صون كرة القدم العمانية، وقيادتها نحو آفاق واسعة من التميز والنماء على الأصعدة كافة.

وشدد سلمان بن إبراهيم على أن "عُمان تحتل مكانة مميزة على ساحة كرة القدم الآسيوية؛ بفضل بصماتها الجيدة في منافسات قارية عدة"، مؤكداً حرص الاتحاد الآسيوي على تقديم الدعم والمساندة للاتحاد الجديد لتحقيق طموحات كرة القدم العمانية، ودعمها للعودة إلى المنافسات القارية.

وأكد بن سلمان ضرورة عودة عمان إلى المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، إلا أنه أشار إلى أن هذا الأمر يقع على عاتق "الاتحاد العماني الجديد".

وتعليقاً على زيارة سلمان بن إبراهيم إلى مسقط، ذكر خميس البلوشي، الناطق باسم الاتحاد العماني لكرة القدم، أن الزيارة جاءت لمباركة المجلس الجديد للاتحاد، وتم البحث خلالها في خطط النهوض بالكرة العمانية.

وأعرب البلوشي، في حديث مع "الخليج أونلاين"، عن رغبته بعودة الاتحاد العماني إلى عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، لكنه أشار إلى "وجود معوقات فنية وقانونية تتعلق بلوائح الاتحاد الآسيوي، تحول دون ذلك في الوقت الحالي".

اقرأ أيضاً :

بطولة العالم للدراجات الهوائية فرصة ترويج ذهبية للسياحة القطرية

وحول المعوقات التي تمنع الفرق العمانية من اللعب في دوري أبطال آسيا، لفت الناطق باسم الاتحاد العماني إلى أن أهمها هي "ضعف خبرة الكرة العمانية في التعاطي الفني مع البطولات القارية الكبرى، فضلاً عن الأزمات المالية التي تعصف بالاتحاد، والتي نحاول تجاوزها".

وأشار البلوشي إلى أن "الكرة العمانية تصارع على الظفر بنصف المقعد المؤهل لدوري أبطال آسيا، وطموحنا أن نظفر به خلال الموسم القادم".

وتحدث البلوشي عن خطوات جدية لإنعاش الاحتراف في الدوري العماني، بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي، يتم دراستها حالياً، موضحاً: "نحن نعول على هذه الخطط في النهوض بالكرة العمانية، ونأمل أن نصل إلى هدفنا في العودة للمنافسة القارية خلال الأربع السنوات الجارية من عمر ولاية الاتحاد الجديد".

مكة المكرمة