الكويت.. استقالة اتحاد الكرة واعتماد "لجنة التسوية"

انتخابات جديدة قبل 20 مايو المقبل

انتخابات جديدة قبل 20 مايو المقبل

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 02-02-2018 الساعة 01:25


أعلن رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، أحمد اليوسف الصباح، الخميس، تقديمه وأعضاء الاتحاد استقالتهم من مجلس الإدارة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه "تم تشكيل لجنة تسوية لإدارة شؤون اتحاد الكرة وإجراء انتخابات جديدة".

وقال الصباح في تصريح صحفي: إن الاستقالة "جاءت بعد زيارة لجنة من الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم للكويت لتشكيل لجنة تسوية بناء على طلب الاتحاد الكويتي".

وأواخر أكتوبر 2017، فاز الصباح برئاسة الاتحاد الكويتي لكرة القدم بالتزكية، بعد جمعية عمومية غير عادية للأندية أُجريت في ظل الإيقاف المفروض من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأضاف أن تشكيل اللجنة جاء لتحصين قانونية الاتحاد الكويتي بعد اجتماع عقد مع الأندية الرياضية جرى فيه الاستماع إلى وجهة نظرهم.

وأوضح الصباح أن اللجنة التي شكلها الاتحادان الدولي والآسيوي ستمارس مهامها انطلاقاً من اليوم؛ لتعديل النظام الأساسي الجديد، وطلب عقد جمعية عمومية والدعوة إلى انتخابات جديدة.

اقرأ أيضاً :

هيمنة عربية على جائزة "الأفضل" في آسيا وأفريقيا

وتابع قائلاً: "لجنة التسوية تضم مشعل الربيعة رئيساً، وعضوية كل من علي مروي، ومساعد عجيل، ومرزوق العجمي، وخالد الجار الله".

ولفت إلى أن الجمعية العمومية للاتحاد عقدت اجتماعها غير العادي مساء الخميس، واتخذت قراراً بقبول استقالة مجلس الإدارة، واعتماد تشكيل لجنة التسوية.

وفي 20 يناير المنصرم، قال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الكويتي، سطام السهلي، إن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) اتخذ قراراً بتعيين لجنة تسوية للاتحاد المحلي للعبة.

وأشار إلى أن من مهام اللجنة تنظيم وإجراء انتخابات لمجلس جديد للاتحاد الكويتي للعبة؛ بناءً على اللوائح الجديدة والمعدّلة له، في موعد أقصاه 20 مايو المقبل.

اقرأ أيضاً :

رفع إيقاف الكرة الكويتية.. وساطة قطرية ناجحة ومحاولة سعودية

وأعلن "الفيفا"، في ديسمبر الماضي، رفع الإيقاف عن كرة القدم الكويتية، بعدما قرر في أكتوبر 2015 إيقاف الاتحاد الكويتي؛ بسبب تدخل السلطات الحكومية، وحذت حذوه اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية لمختلف الألعاب الرياضية، وأخيراً الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات متهمة السلطات بالتدخل السياسي في عمل المنظمات الرياضية.

وكانت السلطات الكويتية قد أقدمت، صيف 2016، على "حل" هيئات رياضية محلية، بينها اللجنة الأولمبية واتحاد كرة القدم، وتعيين لجان مؤقتة لإدارتها، إلا أن هذه اللجان لم تنل اعتراف الهيئات الدولية، التي تمسّكت بشرعية اللجان الأساسية.

وسمح قرار الفيفا برفع الإيقاف الدولي باستضافة الكويت لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم الـ 23 (خليجي 23)، في الفترة ما بين 22 ديسمبر 2017، و5 يناير 2018، والتي انتهت بتتويج عُمان باللقب للمرة الثانية في تاريخها.

مكة المكرمة