الكويت تدرس الاعتذار عن تنظيم تصفيات آسيا المزدوجة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nxrnvx

منتخب الكويت الأولمبي في مطار الكويت الدولي (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 01-04-2021 الساعة 13:26
- متى كان مقرراً استضافة الكويت تصفيات آسيا المشتركة؟

من 31 مايو ولغاية 15 يونيو المقبلين.

- لماذا علقت عُمان النشاط الرياضي لإشعار آخر؟

زيادة حالات كورونا النشطة في السلطنة.

تدرس دولة الكويت الاعتذار عن استضافة التصفيات الآسيوية المزدوجة بسبب قيود كورونا، فيما أوقفت سلطنة عُمان جميع الأنشطة الرياضية حتى إشعار الآخر.

وقال نائب رئيس اتحاد كرة القدم الكويتي، أحمد عقلة العنزي: "إننا ندرس الاعتذار عن عدم استضافة التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023".

وأرجع "العنزي" ذلك في تصريحه لقناة "الكأس" الرياضية، الخميس، إلى القيود المتعلقة بجائحة كورونا.

وكان الاتحاد الآسيوي للعبة قد أعلن، في 12 مارس الماضي، استضافة الكويت منافسات المجموعة الثانية التي تضم أستراليا المتصدرة، والأردن ونيبال والصين تايبيه.

وتقام التصفيات الآسيوية المزدوجة بنظام التجمع من 31 مايو ولغاية 15 يونيو المقبلين.

وقبل يومين طالب "العنزي" بتدخل رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح باستثناء منتخبي الكويت لكرة القدم (الأول والأولمبي) من الحجر الصحي المنزلي والمؤسسي.

ووصف ما حدث من احتجاز لـ"الأولمبي الكويتي" في مطار الكويت الدولي بأنه أمر "مستهجن وغير مقبول"، بعد محاولة إجبارهم على "الحجر المؤسسي" من قبل لجنة الطوارئ بمجلس الوزراء.

وفي سلطنة عُمان أعلنت اللجنة العليا الخاصة بأزمة كورونا إيقاف جميع الأنشطة الرياضية ابتداء من الأول من أبريل وحتى إشعار آخر.

وجاء القرار مع "زيادة ملحوظة رصدتها اللجنة في أعداد مصابي كورونا"؛ إذ سجلت السلطات الصحية أكثر من 14 ألف حالة نشطة مع تسجيل 9 وفيات جديدة الأربعاء.

ويسهم هذا القرار في حسم جدل دائر حول إلغاء الدوري العُماني لكرة القدم ومسابقات الدرجة الأولى، بعد مطالبات أندية بذلك قبل أيام.

وقال الاتحاد العُماني للعبة، آنذاك، إنه يحتاج إلى بعض الوقت قبل أن يتخذ قراراً نهائياً بخصوص الإلغاء.

ووصل الدوري العُماني إلى الجولة العاشرة، بعد تأجيل المرحلتين الـ11 و12، اللتين كانتا مقررتين في 4 و8 أبريل الجاري.

وكانت سلطنة عُمان قد علقت، في 28 يناير الماضي، "إقامة الفعاليات والأنشطة المحلية ذات الطابع الجماهيري، ويشمل ذلك الأنشطة الرياضية والمعارض بشتى أنواعها".

ولاحقاً أكدت وزارة الثقافة والرياضة والشباب العُمانية ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية للفعاليات والأنشطة الرياضية، وفقاً للبروتوكول الطبي المعتمد، مشددة على عدم وجود أي حضور جماهيري عند إقامة الفعاليات والأنشطة الرياضية.

مكة المكرمة