الكويت تُنهي لعنة تعادلات "خليجي 22" بفوزها على العراق

الكويت أحرزت الهدف الأول للبطولة في الوقت القاتل

الكويت أحرزت الهدف الأول للبطولة في الوقت القاتل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-11-2014 الساعة 22:24


أنهى الكويتي فهد العنزي "لعنة التعادل" على نتائج مباريات خليجي 22، عندما أحرز الهدف الأول في البطولة في الوقت القاتل، لينتهي "كلاسيكو الخليج" بين العراق والكويت، بفوز الأزرق الكويتي، وذلك ضمن مباريات المجموعة الثانية من دور المجموعات، التي أقيمت الجمعة، على أرض ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة السعودية الرياض.

المباراة شهدت نديّة وأداء قوياً من جانب الفريقين وخصوصاً من الجانب العراقي؛ إذ هيمن أسود الرافدين على معظم مجريات الدور الأول، وشكلوا خطورة واضحة على شباب المنتخب الكويتي.

الأزرق الكويتي كان أول المبادرين بالهجوم، حيث حاول التقدم في الدقيقة الثانية من عمر المباراة عبر تصويبة قوية من مهاجم منتخب الكويت بدر المطاوع، لكن حارس العراق الأمين جلال حاتم كان في الموعد.

وفي الدقيقة التاسعة من عمر المباراة، شهدت أرضية الملعب احتكاكاً قوياً بين الكويتي بدر المطاوع والحارس العراقي جلال حسن، ليشهر حكم المباراة في وجه المطاوع البطاقة الصفراء لاحتكاكه العنيف.

وفي الدقيقة 24 حاول المنتخب العراقي التقدم عبر مرتدة، كادت أن تترجم لهدف، لكن براعة المدافع الكويتي علي مقصيد حالت دون ذلك ليتمكن من إبعادها عن منطقة الجزاء.

وقبل نهاية المباراة بخمس دقائق، شهد الميدان تصعيداً قوياً في هجوم الفريقين، حيث فرض العراقيون سيطرتهم مع تراجع كويتي ملحوظ، وكاد أسود الرافدين أن يحرز هدف التقدم من أخطر فرصة لكن حسين فاضل أخرج الكرة بركبته بعد عبور الكرة خط المرمى، وسط مطالبة العراقيين باحتساب هدف لهم، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي، بعد قرار مثير للجدل من جانب الحكم السلوفيني سكومينا دامير حيث تغاضى عن الهدف للمنتخب العراقي.

بداية الشوط الثاني لم تكن مختلفة عن الأول حيث بدأت المباراة بضغط كلا الفريقين على الآخر، فكاد جستن عزيز أن يحرز الهدف الأول للعراق، لكن القائم أعلن عن تعاطفه مع الكويت إذ ارتطمت الكرة به وخرجت لخارج الملعب.

واصل أسود الرافدين ضغطهم، وسط خمول كويتي ملحوظ، حيث سدد العراقي علي التميمي تسديدة قوية في الدقيقة 60 لكنها استقرت خارج الملعب.

استمرت محاولات الكر والفر بين الفريقين لإحراز هدف المباراة والبطولة الأول، حتى الدقيقة 81 عندما كاد المنتخب الكويتي يحرز الهدف الأول، إلا أن استبسال الحارس العراقي جلال حاتم حال دون ذلك.

استمرت الأوضاع على هي عليه بين الفريقين، حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، عندما سجل الكويتي فهد العنزي الهدف الأول للمباراة والبطولة، ليطلق الحكم بعدها صافرة النهائية، معلناً انتهاء المباراة وانتهاء هيمنة "لعنة التعادل" على البطولة الخليجية.

وبهذا الفوز تصدر المنتخب الكويتي المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، في حين حل أسود الرافدين في قاع المجموعة.

مكة المكرمة