الكويت.. عودة النشاط الرياضي مع تدابير وقائية صارمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7d4MQ2

عودة النشاط ستكون من دون حضور جماهيري

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 15-02-2021 الساعة 21:39
- متى علَّقت الكويت النشاط الرياضي بالبلاد؟

7 فبراير 2021، لمدة شهر قابل للتمديد.

- لماذا أوقفت الكويت النشاط الرياضي مؤقتاً؟

في إطار إجراءات الحكومة للحد من تفشي "كورونا".

وافقت الحكومة الكويتية، مساء الاثنين، على عودة النشاط الرياضي في البلاد، وفق تدابير صحية وقائية، وذلك بعد ثمانية أيام من تعليقه.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، عن وزير الشباب الكويتي عبد الرحمن المطيري، أن قرار استئناف النشاط الرياضي يتضمن "منع الحضور الجماهيري".

وقال "المطيري" إن اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا قد وافقت على الإجراءات الاحترازية التي تم الاتفاق عليها بين ممثلي الأندية والاتحادات الرياضية المحلية ومسؤولي الهيئة العامة للرياضة؛ في الاجتماع الذي عقد الأحد، و"تطبيقها قبل وأثناء وعقب المنافسات، وذلك بعد اعتمادها من قبل السلطات الصحية".

وأشار إلى أن من أهم هذه الإجراءات "السعي لإجراء التطعيمات الخاصة بالفيروس لجميع اللاعبين والحكام والمسؤولين عن المباريات، فضلاً عن إجراء فحوصات (PCR) بشكل مستمر لهم".

بدورها أصدرت اللجنة الأولمبية الكويتية تعميماً إلى رؤساء الاتحادات والأندية الرياضية والأندية الرياضية الشاملة المتخصصة بشأن استكمال النشاط الرياضي.

وتضمن التعميم "منع الجماهير من الحضور خلال التدريبات والمباريات الرسمية وغير الرسمية، وكذلك المقصورة لكبار الضيوف".

كما شمل "استمرار عملية إجراء مسحات (كوفيد -19) لجميع الرياضيين في مركز الطب الرياضي بمنطقة الخالدية كل ثلاثاء أسبوعياً".

هذا إضافة إلى "التنسيق مع الهيئة العامة للرياضة لبدء تطعيم جميع الرياضيين والكادر الفني والإداري المرافق للفريق الأول وفرق ما فوق 18 عاماً، والمنتخبات التي لديها استحقاقات ومشاركات دولية وآسيوية، والبطولات التأهيلية لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021".

والأحد، ذكرت صحيفة "الرأي" الكويتية أن انفراجة تلوح في الأفق تقضي برفع تعليق النشاط الرياضي، قائلة إن القرار مرهون باستجابة السلطات الوزارية والصحية.

ولفتت إلى أن اجتماعاً عقده "المطيري" مع ممثلي الأندية بمقر الهيئة العامة الرياضة، وأسفر عن اتفاق بضم وزارة الداخلية إلى اللجنة الثلاثية المكونة من هيئة الرياضة واللجنة الأولمبية الكويتية ووزارة الصحة، والمخول لها تطبيق ومراقبة الإجراءات الاحترازية والشروط الصحية في الملاعب والصالات الرياضية.

وكشفت عن أن الاجتماع منح وزارة الداخلية رئاسة اللجنة، إضافة إلى صلاحية تطبيق القانون والتباعد الاجتماعي، وزيادة الحَزم وصرامة الإجراءات التي ستُتخذ لاحقاً.

وكانت الهيئة العامة للرياضة الكويتية قد دعت الاتحادات الرياضية المعنية كافة إلى وقف أنشطتها شهراً قابلاً للتمديد، اعتباراً من 7 فبراير الجاري؛ تنفيذاً لقرارات مجلس الوزراء.

واتخذت الحكومة الكويتية، مؤخراً، سلسلة إجراءات للحد من ارتفاع إصابات الفيروس التاجي، من بينها إغلاق جميع الأنشطة التجارية بالأوقات الليلية، وإيقاف عمل أنشطة الأندية الصحية، ومحلات العناية الشخصية؛ "الصالونات ومحلات الحلاقة والمنتجعات الصحية".

مكة المكرمة