المربع الذهبي يرفع حمى المنافسة في "كوبا أمريكا"

بيرو حصان البطولة الأسود

بيرو حصان البطولة الأسود

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-06-2015 الساعة 16:39


تشتد حمى المنافسة ويرتفع عدد ضربات قلوب مشجعي ولاعبي البلدان المتأهلة إلى المربع الذهبي في كوبا أمريكا، المقامة في العاصمة التشيلية سانتياغو.

بيرو بمواجهة تشيلي المضيفة للبطولة، في مباراة الاثنين، والأرجنتين أمام الباراغواي الثلاثاء، لكن ثمة شيء يعطي انطباعاً لدى البعض أن الأرجنتين لها الكأس المعلى، ليس فقط بوجود ميسي، ولكن أيضاً لكون مدربي الفرق الأربعة المتأهلة للمربع الذهبي يقودها مدربون أرجنتينيون.

فالجمهور الأرجنتيني سيحظى بنصر معنوي في حال خسر ميسي ورفاقه الكأس الذهبية، أو التأهل إلى المباراة الختامية، فأحد المدربين الذي سيحظى بالأفضلية أرجنتيني.

تشيلي التي ستواجه بيرو أمامها تحد كبير؛ فبيرو الذي لقب بحصان البطولة الأسود، لن يهدأ وعينه صوب الكأس الأغلى قارياً، في حين أن الجمهور التشيلي سيكون رقماً مهماً في مساندة فريقه الوطني.

لكن خبراء اللعبة يرون هذه المواجهة من المواجهات العشرة الأكثر تنافساً في العالم، ويصفونها بلقب "كلاسيكو المحيط الهادي".

وتسيطر الأجواء الحماسية في بيرو بدرجة كافية لجعل هذه المباراة مرتبطة بالحرب التي وقعت قبل عقود عديدة بين البلدين، وأسفرت عن فقدان بيرو لجزء من ساحلها على المحيط.

وتقام المباراة وسط أجواء دبلوماسية متوترة بين البلدين؛ بسبب ما تعتبره تشيلي مساندة من بيرو لبوليفيا في الصراع الحدودي للأخيرة مع تشيلي. وتنفي بيرو هذا وتؤكد أنها لا تزال على الحياد.

وخاض المنتخب البيروفي فعاليات النسخة الحالية من كوبا أمريكا وسط توقعات متواضعة، بل إنه سافر إلى تشيلي وسط نغمة عالية من السخرية والتهكم من قبل مشجعيه الذين توقعوا إخفاقاً هائلاً للفريق في البطولة الحالية.

ولكن الفريق بقيادة مديره الفني، الأرجنتيني ريكاردو جاريكا، خسر بصعوبة أمام البرازيل 1 - 2، بفضل هدف لنجوم السامبا في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

واستعاد منتخب بيرو اتزانه سريعاً وحقق الفوز على فنزويلا 1 - صفر، وتعادل سلبياً مع نظيره الكولومبي ليحتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة، ويحجز مقعده بجدارة في دور الثمانية الذي شهد فوزاً كبيراً ومستحقاً 3 - 1 للفريق على نظيره البوليفي.

ونظراً لمحالفة الحظ دائماً لمنتخب تشيلي في مواجهة بيرو، إضافة إلى إقامة البطولة الحالية في تشيلي، اعترف المعلقون في بيرو بأن منتخب تشيلي له اليد العليا في مباراة الغد، ولكن ما من أحد من مشجعي بيرو يرغب في الاستسلام لهذا الأمر.

المباراة الثانية التي تقام بين الأرجنتين والباراغواي ستكون مباراة من نوع آخر؛ فقد أعرب لاعبو منتخب باراغواي لكرة القدم عن ثقتهم بالفوز في المباراة المقررة الثلاثاء، بعدما حافظ الفريق على سجله خالياً من الهزائم على مدار المباريات التي خاضها في البطولة.

وأطاح منتخب باراغواي بنظيره البرازيلي من دور الثمانية للبطولة بعدما تغلب عليه 4 - 3 السبت، كما حافظ الفريق على سجله خالياً من الهزائم في المباريات الثلاث التي خاضها في الدور الأول للبطولة.

وقال لوكاس باريوس مهاجم الفريق: "نتعلم من الأخطاء، ونأمل في تقديم عرض مماثل لما قدمناه في الشوط الثاني أمام الأرجنتين"، في إشارة إلى أن الفريق التقى المنتخب الأرجنتيني في مباراته الأولى بالبطولة وتقدم المنتخب الأرجنتيني 2 - صفر، قبل أن يرد منتخب باراغواي في الشوط الثاني ويتعادل 2 - 2.

كما قلب منتخب باراغواي تأخره بهدف نظيف في الشوط الأول من مباراة السبت إلى تعادل ثمين 1 - 1 في الشوط الثاني، قبل أن يحسم اللقاء لمصلحته بركلات الترجيح.

وقال حارس المرمى المخضرم خوستو فيار إن: "الفريق لا يمكن أن يرتكب أمام الأرجنتين في الدور قبل النهائي نفس الأخطاء التي ارتكبها في مباراة الفريقين بالدور الأول".

وقال نيلسون هايدو فالديز مهاجم منتخب باراغواي: "أشعر بفخر شديد بهذه المجموعة من اللاعبين، لدي ثقة كبيرة بالفريق وقدرتنا على تحقيق أشياء عظيمة".

مكة المكرمة