"النادي ليس للبيع".. ليفربول يرفض عرضاً مليارياً من الإمارات

النادي الإنجليزي العريق رفض فكرة الاستحواذ عليه رغم العرض الضخم
الرابط المختصرhttp://cli.re/LJMPvK

ليفربول استعاد عافيته في العامين الأخيرين تحت إمرة المدرب يورغن كلوب

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-08-2018 الساعة 17:14

أكدت مجموعة "فنواي سبورتس غروب" المالكة لليفربول الإنجليزي أن النادي "ليس للبيع"، بعد عرض تقدم به شيخ إماراتي للاستحواذ عليه بقيمة مالية "خرافية".

وكانت صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية قد ذكرت أن الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، أحد أقارب الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي استحوذ على ملكية نادي مانشستر سيتي عام 2008، تواصل مع مالكي نادي ليفربول في الفترة الممتدة بين أواخر 2017 ومطلع 2018.

وأضافت الصحيفة أن الشيخ الإماراتي الذي يرأس مجلس إدارة "مجموعة بن زايد" التي تتخذ من دبي مقراً لها وتنشط، بحسب موقعها الإلكتروني، في مجالات الطاقة والتجارة والعقارات والاستثمارات، تقدم بعرض قيمته مليارا جنيه إسترليني (نحو 2.6 مليار دولار أمريكي).

وأشارت إلى أن العملية كانت ستصبح في حال حصولها أضخم صفقة استحواذ على نادٍ في تاريخ "اللعبة الشعبية الأولى في العالم".

وأشارت إلى أن مالكي النادي الإنجليزي أكدوا في بيان الجمعة، أنهم منفتحون على بيع حصة صغيرة من النادي المتوج بلقب الدوري الإنجليزي 18 مرة، لكن نقل الملكية إلى طرف آخر بالكامل هو أمر غير وارد، لافتة إلى أن "فنواي سبورتس غروب" أكدت أنها "واضحة وثابتة: النادي ليس للبيع".

وتمتلك المجموعة التي كانت تعرف باسم "نيو إنغلند سبورتس فنتشرز"، ليفربول منذ العام 2010، في صفقة استحواذ وصلت قيمتها إلى 300 مليون جنيه إسترليني. علماً أن مجموعة "كاي بي إم جي" المتخصصة قدرت في مايو الماضي، قيمة النادي بـ 1.42 مليار جنيه.

واستعاد ليفربول شعبيته الجارفة منذ قدوم المدرب الألماني يورغن كلوب منذ 3 سنوات تقريباً، ونجح في بلوغ نهائي النسخة الماضية لدوري أبطال أوروبا قبل أن يخسر أمام ريال مدريد الإسباني (1-3).

وأبرم ليفربول الذي يضم النجم المصري محمد صلاح سلسلة من الصفقات الكبرى لضم لاعبين جدد في الأشهر الماضية، خاصة المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك في شتاء 2018 مقابل 75 مليون جنيه إسترليني من ساوثهامبتون، وحارس المرمى البرازيلي أليسون هذا الصيف من روما الإيطالي مقابل 65 مليون باوند.

مكة المكرمة