النزاع بين أرمينيا وأذربيجان حاضر في الدوري الأوروبي

الأرميني مخيتاريان لن يلعب أمام كارباكا أغدام الأذري
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LkaYQM

مخيتاريان لن يسافر مع آرسنال للقاء كارباكا أغدام الأذري

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 01-10-2018 الساعة 21:55

طغت السياسة بقوة قبل مباراة آرسنال الإنجليزي الذي يحل ضيفاً الخميس المقبل على ملعب كارباكا أغدام الأذري، في ثاني لقاءات دور المجموعات من الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ).

وفي هذا الإطار، ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن لاعب خط الوسط الهجومي، الأرميني هنريك مخيتاريان لن يسافر مع بعثة الفريق اللندني إلى العاصمة الأذرية باكو؛ لأسباب سياسية تتعلق بالصراع الدائر بين أرمينيا وأذربيجان.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن المواطنين الأرمينيين "ممنوعون" من دخول أذربيجان في الوقت الحالي، في ظل النزاع وتصاعد التوتر وتجدد الاشتباكات الحدودية بين البلدين.

ولفتت إلى أن الحكومة الأذرية منحت بوروسيا دورتموند الألماني استثناءً في عام 2015 بدخول مخيتاريان الذي كان يدافع آنذاك عن ألوان "أسود فيستفاليا"، إلا أن النادي فضّل بقاء اللاعب في ألمانيا، بسبب مخاوف أمنية.

وكان الاتحاد الأوروبي للعبة أكد الشهر الماضي، أن صانع الألعاب الأرميني لن يواجه مشكلة في الحصول على تأشيرة لدخول أذربيجان.

ومع ذلك، أوضحت الصحيفة الشهيرة أن مخيتاريان حسم أمره واتخذ قراره بالفعل بالبقاء في إنجلترا وعدم السفر إلى أذربيجان، رغم رغبة المدرب الإسباني لآرسنال أوناي إيمري بالتحاق اللاعب في الرحلة الأوروبية المقبلة.

تجدر الإشارة إلى أن أرمينيا تحتل إقليم "قره باغ"، منذ 1992، ونشأت أزمة بين البلدين عقب انتهاء الحقبة السوفييتية؛ حيث سيطر انفصاليون على الإقليم الجبلي، في حرب دامية راح ضحيتها نحو 30 ألف شخص.

مكة المكرمة