الهلال يتسلح بجماهيره في مواجهة لوكوموتيف بالرياض

سيكون تركيز الفريق الهلالي منصباً على الخروج بنتيجة إيجابية

سيكون تركيز الفريق الهلالي منصباً على الخروج بنتيجة إيجابية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-05-2016 الساعة 19:55


يسعى الهلال السعودي لاستغلال عاملي الأرض والجمهور خلال استضافته لوكوموتيف الأوزبكي على ملعب الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض، الثلاثاء، في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا.

وبلغ الهلال هذا الدور بعد أن احتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة، بـ3 انتصارات، وتعادلين، وخسارة واحدة، في حين تأهل لوكوموتيف لدور الـ16 عقب تصدره المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط دون أي خسارة، إذ فاز بلقاءين، وتعادل في 4 لقاءات.​

ويأمل اليوناني دونيس، مدرب الهلال، في إكمال مهمته بنجاح بقيادة الفريق إلى الدور ربع النهائي، ولا سيما بعد الانتقادات الواسعة التي طالته عقب تراجع مستوى فريقه، وخروجه من سباق المنافسة على الدوري بخسارته أمام أهلي جدة البطل، الذي كرر فوزه على أزرق العاصمة في نصف نهائي كأس الملك.

وتنفس دونيس الصعداء بعد تأكد مشاركة المدافع الكوري، كواك تاي هي، وياسر الشهراني، والبرازيليين ألميدا، وكارلوس إدواردو، اللذين تعرضا لإصابات طفيفة خلال الأسبوع الماضي.

وفضّل دونيس الزج بلاعبيه الاحتياطيين في اللقاءين الأخيرين في دوري جميل السعودي للمحترفين أمام هجر والفيصلي.

وسيكون تركيز الفريق الهلالي منصباً على الخروج بنتيجة إيجابية تقربه من بلوغ الدور المقبل، قبل موقعة الإياب التي ستقام في طشقند، الثلاثاء المقبل، في حين يتطلع لوكوموتيف إلى تفادي الخسارة، وتأجيل الحسم حتى مباراة العودة، التي ستقام على أرضه وأمام جماهيره.

ورغم النقص الذي يعانيه الهلال نتيجة الإصابات التي تعرّض لها بعض لاعبيه، إلا أنه قادر على حسم المباراة فائزاً، عطفاً على الفوارق الفنية التي تصب في مصلحته، وفضلاً عن إقامة المباراة على أرضه وبين جماهيره.

وفي المقابل يبحث فريق لوكوموتيف عن الخروج على الأقل بنتيجة إيجابية قبل لقاء الرد الذي سيقام في العاصمة الأوزبكية طشقند.

وقدم لوكوموتيف مستويات مميزة خلال هذه النسخة، وتوجها بتصدر المجموعة الأولى دون خسارة، وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر في دور المجموعات بجانب ذوب آهن الإيراني.

ويعول الأوزبكي أندريه مايكيليف، مدرب لوكوموتيف، كثيراً على مهاجميه تيمور خوليكوف، الذي يتصدر ترتيب هدافي الفريق برصيد 3 أهداف، والمهاجم ساردور مرازييف، الذي سجل هدفين في هذه البطولة.

وفي سياق متصل لم يتخذ مجلس جمهور الهلال السعودي إلى الآن قراراً بشأن وضع تيفو خاص بجماهيره في المباراة.

وبرغم أهمية اللقاء لم يتأكد مجلس الجمهور الهلالي من حضور جماهيري يغطي جنبات "درة الملاعب"؛ بسبب تعارض وقت المباراة مع الاختبارات النهائية لطلاب المراحل المتوسطة والثانوية، إضافة إلى طلاب الجامعات.

وتخشى إدارة الهلال مع مجلس الجمهور من وضع تيفو للمباراة، ولا يظهر بالصورة المطلوبة في ظل انخفاض نسبة الحضور المتوقعة للقمة الآسيوية.

مكة المكرمة