الولايات المتحدة تدرس التقدم لاستضافة أولمبياد 2024

أمريكا تدرس ترشيح بوسطن أو لوس أنجليس أو سان فرانسيسكو أو واشنطن العاصمة لاستضافة البطولة

أمريكا تدرس ترشيح بوسطن أو لوس أنجليس أو سان فرانسيسكو أو واشنطن العاصمة لاستضافة البطولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-10-2014 الساعة 11:07


قال رئيس اللجنة الأولمبية الأمريكية سكوت بلاكمون في واشنطن، أمس الثلاثاء: "إن الولايات المتحدة تدرس التقدم بطلب لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2024، وتخطط للإعلان عن قرار في هذا الشأن وبشأن المدينة التي يحتمل أن تستضيف الأولمبياد، بحلول نهاية يناير/ كانون الثاني المقبل.

وصرح بلاكمون خلال ظهوره في نادي الصحافة الوطني: "الوقت مناسب للولايات المتحدة لتتنافس على استضافة دورة الألعاب الأولمبية".

ويدرس المعنيون الأمريكيون طلب استضافة الأولمبياد في بوسطن، أو لوس أنجليس، أو سان فرانسيسكو، أو واشنطن العاصمة.

وانتقد بلاكمون روسيا بسبب إنفاقها 51 مليار دولار، على دورة الألعاب الشتوية لعام 2014 في سوتشي.

وقال: "لو أن دولة ديمقراطية أنفقت قدر ما أنفقته سوتشي، على دورة الألعاب الشتوية لأصبح الأمر مشكلة، نحن كدولة ديمقراطية علينا مسؤولية أن نكون مسؤولين مالياً أمام مواطنينا".

وأوضح أنه ينبغي أن تتراوح التكلفة ما بين ثلاثة أو أربعة مليارات دولار، بجانب نفقات البنية التحتية الإضافية التي تصب في مصلحة المدينة المستضيفة.

يذكر أن الولايات المتحدة لم تستضف دورة الألعاب الصيفية منذ استضافتها في أتلانتا عام 1996.

وذكر بلاكمون أن جيلاً كاملاً من الأمريكيين يفتقدون تجربة استضافة دورة الألعاب الأولمبية أو مشاهدتها على أراضيه.

مكة المكرمة