انتخاب مجلس إدارة جديد للجنة الأولمبية الكويتية

خطوة تُمهد لرفع الإيقاف الدولي بشكل نهائي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GrZAeP

انتخاب مجلس إدارة الأولمبية الكويتية آخر فصول "خارطة الطريق"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-06-2019 الساعة 22:07

زكّت الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الكويتية، خلال اجتماعها الأحد، الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح رئيساً لمجلس إدارتها للأعوام الأربعة المقبلة (2019 - 2023)، في خطوة تعد آخر فصول "خارطة الطريق" لحل الأزمة الرياضية.

وزكت الجمعية العمومية كذلك محمد جعفر نائباً للرئيس وحسين المسلم أميناً للسر، وذلك وفقاً للمادة رقم "23" من النظام الأساسي.

وخلال الاجتماع تمت تزكية الشيخ مبارك فيصل نواف الأحمد وجابر ثامر الجابر وعلي المري ونائل العوضي ومساعد العجيل وسعود الحربي‏ لعضوية مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية، وذلك بحضور ممثلي الاتحادات الرياضية، ونائب رئيس الأولمبية الدولية، وأمين سر المجلس الأولمبي الآسيوي.

ومن المتوقع أن تفضي هذه الخطوة إلى طي نهائي لصفحة الإيقاف الذي فرض على الكويت منذ العام 2015، على خلفية التدخل السياسي في الشأن الرياضي، وتمهد  لقرار مرتقب من اللجنة الأولمبية الدولية برفعه نهائياً.

وسيخلف الرئيس الجديد لـ"الأولمبية الكويتية"، التي أبصرت النور في عام 1957، كل من جاسم القطامي، وعيسى الحمد، وأحمد مهنا، وعبد الله الرشيد، والشيخ فهد الأحمد، والشيخ أحمد الحمود، والشيخ سلمان الحمود، والشيخ أحمد الفهد، والشيخ طلال الفهد.

وتعد انتخابات اليوم الفصل الثالث الأخير من "الخارطة"، المتفق عليها بين الهيئة العامة للرياضة والأولمبية الدولية، تمهيداً لاتخاذ الأخيرة قرار رفع الإيقاف نهائياً، والتي بدأت بتعديل الأنظمة الأساسية وانتخابات مجالس إدارة جديدة للأندية أواخر العام الماضي، ثم الأمر نفسه بالنسبة للاتحادات حتى بداية الصيف الحالي.

وبدأت قضية حظر مشاركة رياضيي الكويت في المحافل الخارجية، في 27 أكتوبر 2015، عندما أوقفت اللجنة الأولمبية الدولية البلاد للمرة الثانية في غضون 5 سنوات والثالثة منذ 2007، وذلك بداعي "التدخل الحكومي في شؤون اللجنة الأولمبية الكويتية".

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد أوقف نظيره الكويتي للعبة في وقت سابق من أكتوبر 2015، بداعي "التدخل الحكومي"، قبل أن يرفع الحظر كلياً في ديسمبر 2017.

مكة المكرمة