بألقاب عربية وآسيوية.. كرة اليد القطرية تثبت علو كعبها

"لا منافس" لكرة اليد القطرية

"لا منافس" لكرة اليد القطرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-03-2018 الساعة 19:27


أثبتت كرة اليد القطرية "عُلو كعبها"، على مختلف المستويات، كما أنها باتت رقماً صعباً لا يُمكن تجاوزه بأي حال من الأحوال.

وهيمنت الأندية والمنتخبات القطرية لكرة اليد، في السنوات الماضية، على البطولات الخليجية والعربية والآسيوية، فضلاً عن أداء الأدوار الأولى في بطولة العالم للعبة في النسختين الأخيرتين.

وبدا واضحاً -وفقاً لمراقبين- أن الإنجازات الرياضية القطرية تصاعدت بشكل لافت منذ اندلاع الأزمة الخليجية، التي افتعلتها السعودية والإمارات والبحرين، في 5 يونيو 2017، وما ترتب عليها من حصار وإجراءات اقتصادية أخرى بحق الدوحة.

- الغرافة بطلاً لـ "يد" العرب

آخر الإنجازات الرياضية جاءت بفضل نادي الغرافة القطري، الذي توّج مساء الأحد 25 مارس 2018، بلقب البطولة العربية الـ14 لأندية أبطال الكؤوس لكرة اليد، والتي أقيمت منافساتها بمدينة صفاقس التونسية؛ إثر تغلّبه في المباراة النهائية على نظيره الاتحاد الليبي بنتيجة (29–27).

ورغم تأخره في الشوط الأول بنتيجة (15-14)، فقد قلب الفريق القطري الطاولة رأساً على عقب في الشوط الثاني، ونجح في القبض على اللقب العربي.

اقرأ أيضاً :

تتصدّر مجموعاتها.. أندية قطر تتألّق في "أمجد الكؤوس الآسيوية"

ويُعد تتويج "الفهود" بالبطولة العربية للمرة الأولى في تاريخه "منطقياً"؛ بعدما تصدّر مجموعته في الدور الأول من انتصاراته الثلاثة على "وجدة" المغربي (28-19)، والأهلي الليبي (31-28)، و"جمال" التونسي (29-24)، مقابل خسارة وحيدة أمام "عين توتة" الجزائري (23-25).

وفي الأدوار الإقصائية، أطاح الغرافة بمواطنه نادي قطر بنتيجة (31-30)، في حين أقصى "ساقية الزيت" التونسي (حامل اللقب) من "المربع الذهبي"، بنتيجة (26-23).

اقرأ أيضاً :

رياضة قطر تتجاوز شباك الحصار وتحقق إنجازات دولية جديدة

وكان الغرافة توّج، أواخر مارس من العام المنصرم، بطلاً للنسخة الـ 37 من البطولة الخليجية للأندية أبطال الكؤوس، التي أقيمت في الدوحة، وذلك للمرة الأولى في تاريخه أيضاً؛ بتغلّبه على مواطنه الريان في المباراة النهائية.

- العربي "سوبر العرب"

وقبل أسبوعين من تتويج الغرافة بلقب البطولة العربية، قبض نادي العربي القطري، على "كأس السوبر العربي"؛ بفوزه على "ساقية الزيت" التونسي بنتيجة (30-24)، في المباراة التي أقيمت بمدينة صفاقس التونسية.

وتُعد هذه هي البطولة الخارجية الأولى التي يحققها الفريق القطري في كرة اليد.

- "عنابي" اليد بطلاً لآسيا

وأواخر يناير المنصرم، واصل منتخب قطر لكرة اليد، تربعه على عرش القارة الآسيوية؛ بفوزه على نظيره البحريني في المباراة النهائية بنتيجة (33-31)، في البطولة القارية الثامنة عشرة، التي أقيمت في كوريا الجنوبية.

واحتفظ "عنابي اليد" بلقبه بطلاً للقارة الآسيوية للمرة الثالثة على التوالي، بعد فوزه على البحرين أيضاً في نهائيي نسختي 2014 و2016.

اقرأ أيضاً :

ملاعب الكرة.. منصات جماهيرية تتفاعل مع قضايا المنطقة

وجاء تتويج المنتخب القطري بالبطولة الآسيوية منطقياً للغاية؛ حيث تصدّر مجموعته في الدور الأول بالفوز على نيوزيلندا (58-14)، وعلى الصين (34-19)، وعلى السعودية (30-20)، كما تصدّر مجموعته أيضاً في الدور الثاني "الرئيس" بالفوز على اليابان (40-23)، وعلى البحرين (29-21)، وعلى الإمارات (34-20).

وفاز "عنابي اليد"، في الدور نصف النهائي، على كوريا الجنوبية بنتيجة (32-21)، وفي المباراة النهائية كرر فوزه على البحرين (33-31).

وضمن القطريون التأهل لبطولة العالم للمرة السابعة بعد البرتغال 2003، وتونس 2005، وألمانيا 2007، وإسبانيا 2013، وقطر 2015، وفرنسا 2017، وألمانيا والدنمارك 2019.

اقرأ أيضاً :

أخطاؤه تتواصل.. سعوديون يرفعون شعار "إرحل" لرئيس هيئة الرياضة

وتُعد "فضية" مونديال 2015 أفضل نتيجة حققها المنتخب القطري على الصعيد العالمي، علماً أنه بات أول منتخب "عربي" و"شرق أوسطي" يبلغ المباراة النهائية للبطولة العالمية.

تجدر الإشارة إلى أن الإنجازات الرياضية القطرية التي تحققت على مدار السنوات الماضية تُعد امتداداً لعمل مخطط ومُعَد له منذ سنوات طويلة، وفق استراتيجية سليمة وصحيحة، علاوة على وجود مرافق ومنشآت رياضية على أعلى طراز في الدولة الخليجية، على غرار مؤسسة "أسباير زون"، التي تعد مدينة رياضية متكاملة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

مكة المكرمة