بدء العد التنازلي لأولمبياد 2020.. ماذا تُخبئ طوكيو للعالم؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LjNaJ1

تميمتا أولمبياد طوكيو "ميرايتوا" و"سوميتي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-07-2019 الساعة 17:34

باتت العاصمة اليابانية طوكيو على بُعد عام من اليوم، بالتمام والكمال، من استضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، وسط وعود من المسؤولين بحدث رياضي ضخم "عالي التقنية" و"صديق للبيئة".

وبدأ العد التنازلي النهائي لـ"أولمبياد طوكيو"، المقررة إقامتها في الفترة ما بين 24 يوليو و9 أغسطس 2020، في حين يقام أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة، في الفترة ما بين 25 أغسطس و6 سبتمبر.

ونجح المنظِّمون في مجابهة كل المخاوف التي أثيرت، على غرار الحرارة الحارقة والأسئلة المستمرة حول تكلفة الألعاب، وكيف فازت طوكيو بحق استضافة الألعاب التي تقام كل أربعة أعوام.

لكن مع بدء العد التنازلي النهائي، ركز اليابانيون على الترويج للتقدم السريع الذي حققوه في بناء المنشآت، متعهدين في الوقت ذاته بألعاب ستكون "نقطة انطلاق لإنشاء طوكيو جديدة".

وأشاد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الألماني توماس باخ، بما تحقق من عمل في العاصمة اليابانية، بالقول خلال حفل بدء العد التنازلي: "يمكنني حقاً أن أقول إنني لم أرَ يوماً مدينة أولمبية مستعدة بقدر طوكيو، قبل عام واحد على انطلاق الألعاب الأولمبية".

ورأى باخ أن "جميع العناصر التي تصنع ألعاباً أولمبية رائعة، موجودة حقاً"، متوقعاً "تجربة مدهشة" للرياضيين.

بدوره قال رئيس هيئة التنسيق في اللجنة الأولمبية الدولية جون كوتس: "قبل عام واحد على الانطلاق، ترتفع هنا وتيرة الإثارة"، مشيراً إلى أن مبيعات التذاكر والطلبات "غير المسبوقة" التي قدمها 200 ألف شخص لشغل 80 ألف وظيفة فقط مخصصة للمتطوعين، قد أظهرت حجم الحماسة لاستضافة ألعاب 2020.

وأشاد باستعدادات طوكيو مع بدء السباق نحو خط بداية الألعاب، مؤكداً: "نحن مسرورون للغاية، لأن تسليم الألعاب (من منشآت وبنى تحتية وتحضيرات لوجيستية) لا يزال بثبات على الطريق الصحيح".

ومن جهته، رأى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قبل التسليم الرمزي للدعوات إلى اللجان الأولمبية الوطنية، أن "الأعوام الستة التي انقضت منذ اختيار طوكيو، قد مرت بسرعة، لكني سعيد، لأن الاستعدادات تمت بسلاسة كبيرة".

وتم الانتهاء من الأعمال في نصف المنشآت الدائمة الجديدة، في وقت يؤكد فيه المنظِّمون أن بناء البقية على المسار الصحيح.

وقبل يومين، أزاح الموقع الرسمي لأولمبياد طوكيو، عن تسمية تميمتي الأولمبياد والبارالمبياد، حيث أطلق اسم "ميرايتوا" على تميمة أولمبياد 2020، وستكون باللونين الأبيض والأزرق على شكل رقعة شطرنج، في حين أطلق اسم "سوميتي" على تميمة أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة 2020، وستكون باللونين الأبيض والزهري.

وتعني "ميرايتوا" باليابانية "المستقبل الأبدي"، وتم اختيار هذا الاسم للتشجيع لمستقبل مليء بالأمل الأبدي في قلوب الناس بجميع أنحاء العالم.

أما "سوميتي" فهو نوع من أزهار الكرز المشهورة في اليابان، والتي يسود اعتقاد كبير بأنها تعطي قوة عقلية وجسدية كبيرة، في إشارة إلى تغلب رياضيي ذوي الاحتياجات الخاصة على العقبات التي تواجههم، وتشبه الكلمة أيضاً بالإنجليزية "so mighty" أي قوي جداً.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة