برباعية مذلة.. أياكس يُجرّد ريال مدريد من لقبه القاري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GXrzP3

الريال خسر مباراته الثالثة توالياً على ملعبه ووسط جماهيره

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-03-2019 الساعة 00:57

فجّر نادي أياكس أمستردام الهولندي، مساء الثلاثاء، مفاجأة من العيار الثقيل بإقصائه ريال مدريد حامل لقب النسخ الثلاث الأخيرة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم؛ بعدما تغلّب عليه على أرضه ووسط جماهيره بأربعة أهداف مقابل هدف، في إياب ثمن نهائي المسابقة القارية.

وعوّض الفريق الهولندي خسارته في لقاء الذهاب بأمستردام بهدف مقابل هدفين، ليتأهل بنتيجة (5-3) في مجموع المواجهتين، ليحجز مكانه في دور الثمانية من "أمجد الكؤوس الأوروبية".

وإلى تفاصيل اللقاء؛ حيث بدا الفريق الملكي متأثراً من سقوطه أمام الغريم التقليدي برشلونة في مناسبتين متتاليتين في كأس الملك والليغا، لتهتز شباكه مبكراً عبر الهولندي المتألق حكيم زياش في الدقيقة السابعة.

وضاعف البرازيلي دافيد ناريس التقدم للفريق الهولندي في الدقيقة الـ18، وسط صمت مطبق خيّم على مدرجات ملعب "سانتياغو برنابيو"، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدفين دون رد.

ودخل "الميرنغي" الشوط الثاني بقوة، حيث حاول رفاق الويلزي غاريث بيل تقليص الفارق، لكن صلابة الدفاع الهولندي والحارس الكاميروني حالت دون هز الشباك.

وفي غمرة الهجمات المدريدية، أطلق الصربي دوشان تاديتش قذيفة صاروخية سكنت مرمى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، في الدقيقة الـ62، وذلك بعد لجوء الحكم الألماني فيليكس بريتش لـ"تقنية الفيديو"، قبل أن يُقر بصحة الهدف.

وقلص الجناح الإسباني ماركو أسينسيو الفارق في الدقيقة الـ70، لكن البطل الهولندي واصل تفوقه بهدف رابع حمل توقيع الدنماركي لاسه شوني من ركلة حرة مباشرة، فشل كورتوا في التعامل معها بعد دقيقتين فقط.

وتفنن لاعبو الفريقين في إهدار سلسلة من الفرص المحققة للتسجيل، قبل أن يتلقى ريال مدريد ضربة جديدة بخروج مدافعه الإسباني ناتشو فيرنانديز مطروداً لنيله بطاقتين صفراوين في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

وكان ريال مدريد قد حقق إنجازاً تاريخياً غير مسبوق بالتتويج بلقب دوري الأبطال في المواسم الثلاثة الأخيرة على حساب أتلتيكو مدريد ويوفنتوس وليفربول على الترتيب، معززاً رقمه القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة القارية بـ13 لقباً.

وفي المباراة الثانية من أمسية الليلة، جدد توتنهام هوتسبير الإنجليزي فوزه على مضيفه بوروسيا دورتموند الألماني بهدف دون رد.

ويدين الفريق اللندني بالفضل بهذا الفوز إلى قائده هاري كين، في الدقيقة الـ49.

وكان توتنهام قد حقق فوزاً كبيراً على متصدر الدوري الألماني في لقاء الذهاب، الذي احتضنه ملعب "ويمبلي" في لندن بثلاثية نظيفة، ليضمن وجوده بين الثمانية الكبار في القارة العجوز.

مكة المكرمة