برشلونة مهدد بعقوبة من الفيفا.. ما علاقة نيمار؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GpAPWZ

نيمار يرتبط بعقد مع "أمراء باريس" حتى 2022

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-06-2019 الساعة 20:23

قد يتعرض نادي برشلونة الإسباني لعقوبة قاسية؛ بسبب المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، "أيقونة" نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، الأربعاء، أنه إذا ثبت دخول برشلونة في مفاوضات مع نيمار لإعادته من جديد إلى ملعب "كامب نو"، بداية من الموسم المقبل، فإن النادي الكتالوني سيتعرض لعقوبة مؤكدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وتنص لوائح الفيفا على عدم جواز دخول الأندية في مفاوضات مع لاعبي الفرق المنافسة قبل الأشهر الستة الأخيرة في عقود اللاعبين، وإلا فستتعرض تلك الأندية لعقوبات.

وأوضحت الصحيفة الكتالونية أن عقد النجم البرازيلي مع العملاق الباريسي يمتد حتى صيف 2022، وهو ما "يدين تحركات مسؤولي برشلونة الأخيرة لإعادة نيمار إلى البارسا دون علم ناديه الفرنسي.

وكانت صحيفة "سبورت" قد كشفت، الثلاثاء، أن نيمار قبل بنود عرض برشلونة للعودة إليه مجدداً، بعد أن رحل عن صفوفه صيف 2017 للدفاع عن ألوان العملاق الباريسي، في أضخم صفقة عرفتها كرة القدم العالمية؛ إذ بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

وأشارت إلى أن الدولي البرازيلي قبل عرضاً شفهياً من إدارة برشلونة ينص على توقيعه عقداً يمتد إلى 5 أعوام كاملة، على أن ينال 24 مليون يورو راتباً سنوياً.

وعانى نيمار في الموسمين الأخيرين من كثرة الإصابات التي لاحقته وأبعدته لفترات طويلة عن "المستطيل الأخضر"، ليخرج الدولي البرازيلي من الحلقة الضيقة للاعبين المرشحين للفوز بكبرى الجوائز الفردية التي يمنحها الفيفا واليويفا، إضافة إلى مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

يشار إلى أن رئيس النادي الباريسي، القطري ناصر الخليفي، وجه رسالة صارمة مؤخراً لنجوم الفريق مؤكداً أنه لن يتم التعويل إلا على اللاعبين المؤمنين بمشروع النادي، لكنه شدد على ضرورة أن تحترم العقود الموقعة.

مكة المكرمة