برشلونة وإشبيلية يتصارعان في المغرب على أول الألقاب

مدينة طنجة تحتضن موقعة السوبر الإسباني
الرابط المختصرhttp://cli.re/GmNn19

برشلونة فاز على إشبيلية (5-0) في نهائي كأس الملك

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 11-08-2018 الساعة 16:20

يحتضن ملعب "طنجة" بالمغرب، مساء الأحد، مباراة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم بين فريقي برشلونة وإشبيلية، في لقاء يسعى من خلاله كلا الفريقين إلى انتزاع أول ألقاب الموسم الجديد.

وستشهد النسخة الحالية للبطولة الإسبانية العديد من التغييرات التي سيتم تطبيقها لأول مرة، في مقدمتها إقامة كأس السوبر خارج البلاد، بالإضافة إلى استخدام التغيير الرابع في حال الذهاب إلى الأشواط الإضافية، وكذلك استخدام "تقنية الفيديو". 

ويخوض برشلونة بقيادة مدربه إرنستو فالفيردي مباراة السوبر بعد فوزه بثنائية الدوري والكأس الموسم الماضي، إذ نجح الفريق الكتالوني  في تحقيق "الليغا" مبكراً، قبل أن يتوج بكأس ملك إسبانيا بخماسية بيضاء في شباك إشبيلية.

ويعول فالفيردي على مجموعة من الأوراق الرابحة في صفوفه؛ في مقدمتهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز والفرنسي عثمان ديمبلي والبرازيلي فيليبي كوتينيو، وغيرهم من العناصر الهجومية. 

وكان المدرب، الذي تعرض لانتقادات لاذعة عقب الخروج أمام روما الإيطالي في ربع نهائي النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا، قد طالب لاعبيه بضرورة خوض المباراة بمنتهى الجدية منذ البداية، على أمل إحراز هدف مبكر لإرباك حسابات المنافس. 

ويسعى برشلونة إلى التتويج بلقب كأس السوبر الإسباني للمرة الثالثة عشرة في تاريخه، واستعادة اللقب الذي ذهب الموسم المنصرم إلى غريمه التقليدي ريال مدريد.

في الجهة المقابلة، يشارك إشبيلية في مباراة السوبر الإسباني بصفته وصيفاً لكأس الملك، وفقاً للوائح الاتحاد المحلي التي تنص على مشاركة وصيف الكأس في حال فوز بطل الليغا بـ"الثنائية المحلية".

ويسعى إشبيلية للتتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخه وبعد غياب سنوات، حيث كانت المرة الوحيدة التي فاز بها بلقب البطولة عام 2007. 

ويعتمد المدير الفني للفريق الأندلسي  بابلو ماشين على عدد من لاعبيه البارزين، على غرار ساندرو راميريز ولويس مورييل وباولو هنريكي وغيرهم من اللاعبين المتميزين. 

مكة المكرمة