برشلونة ينجو من فخ مدريدي.. و"الملكي" يفوز أخيراً!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gx4aKQ

سواريز سجّل ثنائية مواصلاً تألقه اللافت بالفترة الأخيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 04-11-2018 الساعة 01:12

أحبط نادي برشلونة مفاجأة مضيفه رايو فايكانو؛ إذ تغلّب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في مباراة دراماتيكية لم تُحسم نتيجتها إلا في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، الذي أقيم ضمن منافسات الجولة الـ11 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

واصل "العضاض" الأوروغوياني لويس سواريز زيارة الشباك بهدف أول في الدقيقة الـ10، لكن خوسيه أنخيل بوزو تعادل لـ"أصحاب الأرض والجمهور" في الدقيقة الـ35، لينتهي الشوط الأول بهدف لكل نادٍ.

وأشعل فايكانو، أحد أندية العاصمة الإسبانية، الأجواء ووضعها على صفيح ساخن بهدف ثانٍ حمل توقيع ألفارو غارسيا في الدقيقة الـ57. لكن برشلونة انتفض في الدقائق الأخيرة بهدفين، أحرزهما الفرنسي عثمان ديمبلي وسواريز في الدقيقتين الـ87 والـ90.

بهذه النتيجة، وسّع برشلونة الفارق بينه وبين أقرب مطارديه، أتلتيكو مدريد، الذي تعادل أمام ليغانيس (1-1)، إلى 4 نقاط، حيث يمتلك العملاق الكتالوني 24 نقطة بعد مرور 11 جولة، في حين تجمّد رصيد فايكانو عند 6 نقاط بالمركز التاسع عشر وقبل الأخير بجدول ترتيب الليغا.

وفي مباراة ثانية ضمن الجولة ذاتها، استعاد نادي ريال مدريد نغمة الفوز في البطولة المحلية؛ إثر تغلّبه على ضيفه بلد الوليد بثنائية نظيفة، في اللقاء الذي أقيم على ملعب "سانتياغو برنابيو".

وهذا الفوز هو الأول في الليغا تحت إمرة المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري، الذي خلف جولين لوبيتيغي في مقاعد البدلاء، علماً أنه استهل مشواره مع الفريق الملكي بفوز عريض على ميليلة (4-0) بكأس ملك إسبانيا.

وإلى تفاصيل المباراة، فقد انتظر الفريق الأبيض حتى الدقيقة الـ83 لافتتاح النتيجة، بعدما أحرز المدافع أوليفاس هدفاً خطأً بمرمى فريقه في الدقيقة الـ82، ثم عزز القائد سيرجيو راموس بهدف ثانٍ، من ركلة جزاء قبل دقيقتين من صافرة النهاية.

بهذه النتيجة، رفع فريق العاصمة الإسبانية رصيده إلى 17 نقطة في المركز السادس بجدول الترتيب الذي يتصدره الغريم التقليدي برشلونة، متقدماً بنقطة عن بلد الوليد الذي يحتل المركز الثامن.

تجدر الإشارة إلى أن ريال مدريد عاني خلال الفترة الماضية، نتائج سلبية في البطولة الإسبانية، حيث فشل "الملكي" في تحقيق أي انتصار في آخر 5 مباريات، كان أبرزها السقوط المهين أمام برشلونة (1-5) في كلاسيكو "كامب نو".

ويعود آخر انتصار لريال مدريد في الليغا إلى 22 سبتمبر الماضي، حين فاز على ضيفه إسبانيول بهدف نظيف، ضمن الأسبوع الخامس من الليغا.

مكة المكرمة