بعد الفشل المونديالي.. إقالة فينتورا من تدريب "الأزوري"

فينتورا مع بوفون بعد الإخفاق المونديالي

فينتورا مع بوفون بعد الإخفاق المونديالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-11-2017 الساعة 23:05


أقال الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، الأربعاء، جان بييرو فينتورا، من منصبه مديراً فنياً لـ "الأزوري"؛ إثر فشله في الوصول إلى نهائيات كأس العالم، المقررة إقامتها في روسيا، صيف 2018، للمرة الأولى منذ 60 عاماً.

وكما كان متوقعاً، أعلن الاتحاد الإيطالي للعبة، في بيان رسمي نشره على موقعه بالشبكة العنكبوتية، إقالة فينتورا، بعد جلسة مشاورات بين مسؤولي الاتحاد، لافتاً إلى أن عقد المدرب المُقال كان يمتد حتى صيف العام المقبل؛ أي حتى مونديال روسيا.

ونال المدرب فينتورا نصيب الأسد من الانتقادات اللاذعة؛ إذ اعتبره كثيرون السبب الرئيس في الفشل، وأن اختياره من قبل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم لخلافة أنطونيو كونتي، لقيادة "الأزوري" من على مقاعد البدلاء، خاطئاً من الأساس.

وكان فينتورا قد تولى تدريب منتخب إيطاليا عقب رحيل كونتي عن "الأزوري" بعد مشوار رائع للأخير في نهائيات كأس الأمم الأوروبية، التي أقيمت في فرنسا، صيف العام الفائت، وانتهت بتتويج البرتغال باللقب القاري.

ويؤخذ على فينتورا، أيضاً، اعتماده على الحرس القديم، وعدم اختياره لعديد من المواهب الكروية التي يتوقع لها الكثيرون مستقبلاً كروياً رائعاً؛ مثل مهاجم يوفنتوس فيديريكو برنارديسكي، ولاعب وسط روما لورنتسو بيليغريني.

اقرأ أيضاً :

"نهاية العالم".. مونديال روسيا بدون "نكهة" إيطالية

ولم يتمكن المنتخب الإيطالي، بقيادة الحارس المخضرم جان لويجي بوفون، من التأهل إلى مونديال 2018 بعد تعادله سلبياً مع السويد في إياب "الملحق الأوروبي"، الذي أقيم على ملعب "سان سيرو" بميلانو، وهي النتيجة التي لم تكن كافية لتعويض سقوطه في استوكهولم بهدف نظيف.

وهذه المرة الأولى التي تغيب فيها إيطاليا عن النهائيات العالمية، منذ 60 عاماً، وتحديداً منذ نسخة 1958 التي أقيمت في السويد، علماً أن المنتخب الإيطالي قرر عدم المشاركة في مونديال 1930.

ويُعد المنتخب الإيطالي ضيفاً دائماً في النهائيات العالمية، وكان مرشحاً في أغلب الأوقات للمنافسة بقوة على اللقب المونديالي؛ حيث توّج 4 مرات، أعوام (1934 و1938 و1982 و2006)، وحلّ "وصيفاً" مرتين عامي 1970 و1994، وانتزع الميدالية "البرونزية" مرة واحدة فقط عام 1990، في حين احتل المركز الرابع مرة وحيدة عام 1978.

مكة المكرمة