بعد تعرضه للسخرية.. فنان ينحت تمثالاً جديداً لرونالدو

التمثال الجديد (يمين) والقديم (يسار)

التمثال الجديد (يمين) والقديم (يسار)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 31-03-2018 الساعة 15:26


كشف النحات البرتغالي إمانويل سانتوس عن تمثال جديد لنجم الكرة العالمية كريستيانو رونالدو، بعد تعرض تمثاله الأول للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي العام الماضي.

وانتقد رواد منصات التواصل الاجتماعي النحات بعدما عرض التمثال "الأول" في مطار ماديرا بالبرتغال، أواخر مارس 2017، ورأوا أنه "لا يشبه" رونالدو.

وبعد عام كشف سانتوس عن تمثال جديد لرونالدو، رداً على الانتقادات وتصحيحاً لعمله الأول؛ إذ قال: "لست كما صورتني وسائل الإعلام".

وأضاف في تصريح إعلامي بحسب ما ذكرت "بي بي سي" السبت، أن السخرية من عمله الأول أحزنت عائلته وجعلته يشعر بالوحدة، مبيناً أن خطته في العمل الثاني هي إنجاز تمثال لقائد منتخب البرتغال بتقاسيم "أكثر جدية".

شاهد أيضاً :

هل طلب رونالدو من إدارة ريال مدريد جلب "صلاح"؟

واعترف أنه "يتوجس" من الانتقادات المحتملة لعمله الجديد، ولكنه قال إن الأهم بالنسبة إليه هو ألَّا تمنعه الانتقادات من إتمام العمل.

وأضاف: "أريد أن يفهم ولدي أنه إذا أحب عملاً، فعليه ألَّا يستسلم للانتقادات السلبية".

وعلى الرغم من الانتقادات التي تعرض لها على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن النحات، البالغ من العمر 41 عاماً، تلقى تشجيعاً وإشادة من رونالدو نفسه، ولا يزال يدافع عن تمثاله الأول.

وقال: "أحببت التمثال الأول وأنا فخور به"، مشيراً إلى أنه معجب بهدّاف ريال مدريد والمنتخب البرتغالي، فضلاً عن كونه على اتصال به.

وعرض التمثال الأول العام الماضي والذي أثار سخرية خلال حفل إطلاق اسم رونالدو على مطار ماديرا، الجزيرة التي ولد فيها رونالدو وانطلق منها للوصول إلى المجد الأسطوري في عالم كرة القدم.

مكة المكرمة