بعد قرعة أبطال أوروبا.. هؤلاء أبرز المرشحين لبلوغ "المربع الذهبي"

هل يظفر "الملكي" باللقب القاري للمرة الثالثة توالياً؟

هل يظفر "الملكي" باللقب القاري للمرة الثالثة توالياً؟

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 16-03-2018 الساعة 16:43


رغم إثارة الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى فإن مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم تبقى البطولة الأكثر شعبية وجماهيرية وتنافسية على الإطلاق؛ نظراً لأنها تجمع بين أبرز أندية القارة العجوز، التي تضمّ في صفوفها كوكبة من اللاعبين العالميين.

ومع نهاية منافسات دور الـ 16 من "أمجد الكؤوس الأوروبية"، ووصول البطولة إلى محطة الدور ربع النهائي، انحصر التنافس على اللقب القاري بين ثمانية أندية، ثلاثة منها تنشط في "الليغا" الإسبانية، إضافة إلى ناديين من إنجلترا وإيطاليا، فضلاً عن ممثل وحيد للكرة الألمانية.

- قرعة نارية

قرعة ربع نهائي البطولة القارية، التي سُحبت ظهر الجمعة، في مدينة نيون السويسرية، حيث مقرّ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أسفرت عن مواجهة نارية من العيار الثقيل؛ بين يوفنتوس الإيطالي وريال مدريد الإسباتي، في أقوى مواجهات دور الثمانية.

DYZ_sm_XUAANwYl

وتحمل مباراة اليوفي والملكي نكهة "ثأرية" لفريق السيدة العجوز، الذي خسر نهائي النسخة السابقة من "ذات الأذنين" بنتيجة ثقيلة أمام رفاق "الدون" البرتغالي كريستيانو رونالدو (1-4).

DYZ-2l8X4AAN2-9

ويدخل الفريقان مواجهة ربع النهائي بمعنويات عالية؛ إذ نجح فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في إقصاء باريس سان جيرمان الفرنسي ونجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا من دور الـ 16 بنتيجة (5-2)، في مجموع مواجهتي الذهاب والإياب.

DXsi5uLX4AAnE1H

وبتأهله استعاد "الميرنغي" هيبته القارية بعدما تأهل ثانياً من دور المجموعات، علاوة على فقدانه الأمل على الصعيد المحلي بخروجه من ربع نهائي كأس ملك إسبانيا أمام نادٍ مغمور، إضافة إلى تخلّفه بفارق كبير من النقاط عن غريمه التقليدي برشلونة متصدّر الليغا.

DXor8L4WsAAvZGl

كما استعاد الملكي نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو في الوقت المناسب، الذي سجّل ثلاثة أهداف من أصل خمسة في الشباك الباريسية، ليواصل فريق العاصمة الإسبانية مشوار الحفاظ على لقب "ذات الأذنين" بنجاح؛ حيث يحمل لقب النسختين الأخيرتين (نهائي ميلانو 2016 ونهائي كارديف 2017)، ويتطلع للكأس القارية الثالثة على التوالي.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. أندية أوروبية بارزة يملكها "خليجيون"

في الجهة المقابلة يعيش يوفنتوس أفضل أوقاته هذا الموسم؛ إذ عوّض تعادله في تورينو أمام توتنهام هوتسبير الإنجليزي (2-2) بفوز ثمين في ملعب ويمبلي الشهير بلندن، ليضمن مكاناً بين الـ 8 الكبار في القارة الأوروبية العجوز.

DXuAcF8W4AYbtvc

كما وضع فريق "السيدة العجوز" حداً لصدارة نابولي للبطولة الإيطالية؛ بعدما انتزعوا قمة الترتيب، قبل أن يوسّعوا الفارق إلى 4 نقاط كاملة بعد الفوز على أتلانتا بالمباراة المؤجلة من الجولة الـ 26 من "الكالتشيو".

DXuAYamW0AAaF0p

وعلى الورق يُعد ريال مدريد الأوفر حظاً لبلوغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بينما تبدو حظوظ يوفنتوس قوية لإقصاء حامل اللقب؛ لكونه يضم في صفوفه كوكبة من اللاعبين البارزين؛ على غرار أسطورة الحراسة جان لويجي بوفون، والمهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين، ومواطنه ديبالا الملقب بـ "ميسي الجديد".

- مواجهة إنجليزية خالصة

وتبرز مواجهة مانشستر سيتي وليفربول في صدام إنجليزي خالص؛ بعدما تقلّص عدد أندية "البريميرليغ" من 5 في دور الـ 16 إلى اثنين فقط في دور الثمانية.

DYZ_CoVW4AA8xYf

وتبدو الكفة "تميل نسبياً" لفريق المدرّب الإسباني بيب غوارديولا، في ظل الانسجام الكبير بين عناصره هذا الموسم، حيث بات "السيتزن" على بُعد 9 نقاط فقط من أجل التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، ليكون اللقب الثاني هذا الموسم بعد كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين.

اقرأ أيضاً :

بتعليق وتحليل عربيين.. ماذا تريد "إسرائيل" من بث المونديال مجاناً؟

ويضمّ الفريق السماوي كوكبة من اللاعبين البارزين، يتقدّمهم البلجيكي كيفن دي بروين، والإسباني ديفيد سيلفا، والأرجنتيني سيرجيو أغويرو، والبرازيلي غابرييل خيسوس، ما يؤهله للذهاب بعيداً في "أمجد الكؤوس الأوروبية"، خاصة أن مهمته المحلية قاربت على نهايتها "بنجاح" منقطع النظير.

DXtoK6vX4AIpHL6

ورغم أفضليّته الطفيفة لن تكون مهمة "السيتزن" سهلة على الإطلاق؛ لكونه يُدرك أنه يواجه نادياً أسقطه بالأربعة، خلال مباراة الفريقين التي جمعت بينهما على ملعب أنفيلد هذا الموسم.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرف على مواصفات طائرات نجوم الكرة

وتعلّق جماهير ليفربول آمالها العريضة على المدرب الألماني يورغن كلوب، الذي نجح في إسقاط غوارديولا في عدة مناسبات، منذ صراعهما الشرس في الدوري الألماني برفقة بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ على الترتيب.

DXouI8RXUAMw4HY

كما تعوّل جماهير "الريدز" على النجم المصري محمد صلاح، الذي برهن للجميع بأنه صفقة ناجحة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بعد قدومه إلى الدوري الإنجليزي من نادي العاصمة الإيطالية روما مقابل 42 مليون يورو، في ظل أهدافه الغزيرة في مختلف المسابقات المحلية والقارية، فضلاً عن حصده سلسلة جوائز فردية على مستوى فريقه ورابطة المحترفين و"البريميرليغ".

- برشلونة أمام "الذئاب"

وطار عشاق برشلونة في جميع أرجاء العالم فرحاً بعدما رأفت بهم القرعة وأوقعتهم أمام "ذئاب" روما، في مواجهة تميل بوضوح لصالح رفاق "البرغوث" الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي ساهم بشدة في تأهّل فريقه إلى ربع النهائي بعد إقصاء تشيلسي الإنجليزي، ووصوله إلى هدفه رقم "100" في دوري أبطال أوروبا.

DYZ-ireWAAABIbo

ويُمنّي أنصار "البلوغرانا" النفس بمواصلة المشوار بنجاح في البطولة القارية، خاصة أن المهمة المحلية تسير بثبات نحو الهدف المنشود؛ صدارة "مُريحة" في "الليغا" وتواجد في نهائي "كأس الملك".

DYR5QR2XUAEhdDX

ويواجه المدرب إرنستو فالفيردي "صعوبة" في اختيار تشكيلة فريقه الأوروبية؛ لكونه لا يستطيع الاستعانة بخدمات نجمه البرازيلي الجديد فيليبي كوتينيو، بعد قدومه من صفوف ليفربول في فترة الانتقالات الشتوية المنصرمة، لكن في الوقت نفسه نجح في استعادة تألّق جناحه الفرنسي الشاب عثمان ديمبلي، الذي قدم أوراق اعتماده أمام تشيلسي في إياب ثمن النهائي، وعوّض شيئاً من رحيل نيمار إلى "حديقة الأمراء"، صيف العام الفائت.

DYRq8ldX0AAccxb

أما روما فقد عوّض سقوطه في أوكرانيا أمام شاختار بهدف مقابل هدفين في لقاء الذهاب بفوز ثمين بهدف دون ردٍّ في لقاء العودة، الذي احتضنه ملعب "الأولمبيكو"، ليتأهل إلى دور الثمانية مستفيداً من قاعدة "احتساب الأهداف خارج الديار".

DYMw5ejWAAAZOx6

أما بايرن ميونيخ الألماني، الذي تخطّى بسهولة شديدة عقبة بيشكتاش التركي في دور الـ 16، فوجد نفسه أمام اختبار "في المتناول"؛ إذ سيواجه إشبيلية الإسباني الذي فجر مفاجأة من العيار الثقيل بإقصاء مانشستر يونايتد ومدربه البرتغالي "المثير للجدل" جوزيه مورينيو.

DYZ_ZAVWAAA4DGA

وعلى الأرجح لن يجد العملاق البافاري صعوبة في إقصاء "الأندلسيين" وبلوغ "المربع الذهبي"؛ حيث يُعوّل على هدّافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي، والتشيلي أرتورو فيدال، والإسباني تياغو ألكانتارا، والكولومبي خاميس رودريغيز، و"رباعي" المنتخب الألماني ماتس هوميلز، وجيروم بواتينغ، وتوماس مولر، والحارس المتألق مانويل نوير.

DYRSPVPXUAAPWVQ

في الجهة المقابلة يتطلّع فريق المدرّب الإيطالي مونتيلا لمواصلة "المغامرة" بنجاح بعد الإطاحة بـ "الشياطين الحُمر"، وزيادة المعنويات، لكن عليه أن يقدم مواجهتين "مثاليتين" بلا أخطاء، لطرد "البافاري" خارج "ذات الأذنين".

DYMwMfFXUAAyZw1

وتبقى المفاجآت واردة في دوري أبطال أوروبا، التي تحسمها "التفاصيل الصغيرة"، فضلاً عن وجود "الحظ" أحياناً إلى جانب البطل من أجل مواصلة طريقه نحو اللقب القاري.

مكة المكرمة