بلاغ وكلاب ومتفجرات في ختام إجازة ميسي.. ماذا جرى؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nBzzAk

ميسي وسواريز وفابريغاس في جزيرة إيبيزا الإسبانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-07-2019 الساعة 19:15

هرعت قوات الأمن الإسبانية إلى سيارة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الموجودة في مطار "إلبرات" بمدينة برشلونة، بعد تلقيها بلاغاً بوجود مواد متفجرة داخلها، قبل ساعات من ختام إجازتهما الصيفية، قبل الانخراط بالتدريبات استعداداً للموسم الجديد.

وفي التفاصيل؛ ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، الثلاثاء، أنه خلال وجود ميسي وزميله الأوروغوياني لويس سواريز في جزيرة إيبيزا الإسبانية حيث يقضيان آخر أيام عطلتهما الصيفية قبل الالتحاق بصفوف برشلونة، تلقت الشرطة بلاغاً بوجود مواد متفجرة في سيارتيهما بموقف سيارات المطار.

ميسي سيارة

وأوضحت الصحيفة الكتالونية أن الشرطة اكتشفت كذب البلاغ المقدم إليها بعد استقدام كلاب مدربة للبحث عن المتفجرات في سيارتي "البرغوث" و"العضاض".

ومن المقرر أن يلتحق النجمان بتدريبات الفريق الكتالوني الأربعاء، بعد انقضاء عطلتهما الصيفية، عقب مشاركتهما مع منتخبي الأرجنتين والأوروغواي في بطولة كوبا أمريكا، التي أقيمت في البرازيل بين 14 يونيو الماضي و7 يوليو الجاري.

واختتم النجمان العطلة الصيفية برحلة عائلية على شواطئ جزيرة إيبيزا، إلى جانب اللاعبين الإسبانيين جوردي ألبا وسيسك فابريغاس، حيث التقط اللاعبون وزوجاتهم العديد من الصور على أحد اليخوت الفاخرة المستأجرة، ما يظهر العلاقة الأسرية بين الرباعي.

وكان "البرغوث" قد تعرض لاعتداء من قبل أحد الحاضرين لحفل موسيقي، أقيم في إيبيزا، قبل أن ينجح رجال الأمن في إخراجه بسلام إلى بر الأمان، بحسب مقاطع فيديو تناقلتها منصات التواصل الاجتماعي.

مكة المكرمة