بماذا تعهدت الكويت عقب رفع الإيقاف الرياضي نهائياً؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKdb1p

خريطة الطريق انتهت بانتخاب مجلس إدارة لـ"الأولمبية الكويتية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-07-2019 الساعة 17:36

تعهد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي، محمد الجبري، بأن تشهد المرحلة المقبلة "نهضة جديدة للرياضة الكويتية"، بعد قرار اللجنة الأولمبية الدولية رفع الإيقاف الرياضي المفروض على البلاد منذ أكتوبر 2015 بشكل كلي ونهائي.

وقال الوزير "الجبري": إن "المرحلة المقبلة ستشهد نهضة جديدة للرياضة الكويتية من خلال التعاون والتكاتف بين الجميع يداً بيد لخدمة الشباب الرياضي ودعم كافة المنتخبات والأندية الرياضية".

وأشار إلى أن "الإيقاف الرياضي تم رفعه بناء على قرار المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية والصادر صباح الجمعة"، وذلك "بعدما أوفت الكويت بكافة الالتزامات من خلال خريطة الطريق التي تم الاتفاق عليها بين جميع الأطراف، والتي كللت بانتخاب مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية ومن قبلها مجالس إدارت الأندية والاتحادات".

وكان الوزير الكويتي قد غرّد عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلاً: "مبروك للكويت رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية بشكل نهائي".

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أكدت في بيان رسمي لها الجمعة، أنه تم رفع  الإيقاف الرياضي عن الكويت بشكل كلي؛ استناداً إلى نجاح خريطة الطريق وتطبيقها بشكل كامل والتي كان آخر بنودها انتخاب مجلس إدارة جديد للجنة الأولمبية الكويتية يرأسه فهد ناصر صباح الأحمد الصباح للسنوات الأربع المقبلة (2019-2023).

وكانت "الأولمبية الكويتية" قد أنهت بنجاح الخطوة الأولى من خريطة الطريق المتفق عليها، وتضمنت مراجعة واعتماد قوانين جديدة للأندية الرياضية، تلتها الانتخابات خلال الموعد المحدد (نهاية شهر يناير الماضي).

أما الخطوة الثانية فقد تضمنت مراجعة واعتماد قوانين جديدة للاتحادات الرياضية الوطنية، تلتها الانتخابات بالتنسيق الوثيق مع الاتحادات الدولية المعنية، وتم الانتهاء منها أوائل يونيو المنصرم.

أما ثالثة خطوات "خريطة الطريق" فتتعلق بمراجعة واعتماد النظام الأساسي للجنة الأولمبية الكويتية، وأعقبتها انتخابات في 30 يونيو المنصرم مع عقد الجمعية العامة للجنة.

الأولمبية الرياضية

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أوقفت في أكتوبر 2015 نظيرتها الكويتية؛ احتجاجاً على "تدخل السلطات الحكومية في الشأن الرياضي".

ومن شأن رفع الإيقاف عودة جميع المنتخبات والأندية واللاعبين إلى المشاركات الدولية تحت العلم الكويتي، وعودة المنتخبات الكويتية إلى مكانتها بمنصات التتويج في جميع المحافل الرياضية الدولية والقارية والإقليمية، وتجاوز الرياضة الكويتية التحديات الكبيرة التي واجهتها طوال فترة الإيقاف.

مكة المكرمة