بوادر أزمة جديدة بين "صلاح" واتحاد الكرة المصري

سلسلة من الأزمات نشبت بين الطرفين في الأشهر القليلة الماضية
الرابط المختصرhttp://cli.re/LNMvnb

محمد صلاح أصبح ضمن أفضل 3 لاعبين في العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-09-2018 الساعة 12:10

تلوح في الأفق بوادر أزمة جديدة بين النجم المصري محمد صلاح واتحاد الكرة في بلاده، بعد أقل من شهر على أزمة أضحت حديث مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

ووفقاً لتقارير صحفية مصرية، طلب رامي عباس، وكيل أعمال "صلاح"، توفير حرس خاص لنجم ليفربول الإنجليزي، فضلاً عن الرجوع إليه في الحقوق التجارية والإعلانية كافة.

كما طلب "صلاح" ووكيل أعماله الحصول على خطاب رسمي بموافقة اتحاد الكرة على توفير هذه الطلبات، يحمل ختم الاتحاد وتوقيع رئيسه هاني أبو ريدة.

ويرغب النجم الدولي المصري في ضمان حقوقه من خلال أوراق رسمية، بدلاً من الاتفاقات الشفوية التي تتم مع أعضاء اتحاد الكرة.

في السياق ذاته، رفض "أبو ريدة" التوقيع على أي خطابات من هذا النوع، أو إرسال بريد إلكتروني "رسمي" يحمل توقيع الاتحاد بالموافقة، وهو ما قد يُنذر بصِدام جديد بين الطرفين.

تأتي هذه التطورات بعد أقل من يومين على فوز مصر الكبير على النيجر بسداسية نظيفة، في إطار التصفيات القارية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية، التي تحتضنها الكاميرون العام المقبل، وذلك في أولى مباريات المدرب الجديد المكسيكي خافيير أغيري، الذي خلف الأرجنتيني هيكتور كوبر في مقاعد البدلاء.

تجدر الإشارة إلى أن أزمة عنيفة نشبت بين نجم ليفربول واتحاد أبو ريدة؛ وذلك على خلفية طلبات تقدَّم بها اللاعب، قال: إنها "لراحة جميع لاعبي المنتخب وليست مطالب شخصية".

وأوضح "صلاح"، في مقاطع فيديو بثّها آنذاك على حسابه الرسمي بمواقع التواصل الاجتماعي، أن اتحاد الكرة المصري تعمّد تشويه المطالب وإظهارها على أنها طلبات فردية، مؤكداً أن طلباته تخص جميع اللاعبين.

كما اندلعت أزمة بين الطرفين قبل انطلاق نهائيات كأس العالم صيف هذا العام؛ بسبب استخدام صوره في الدعاية من قِبل الشركة الراعية للمنتخب المصري؛ ما سبَّب له أزمة، لتعاقده مع شركة أخرى.

مكة المكرمة