تأجيل مباريات كأس مصر.. هل يخشى السيسي غضب المدرجات؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gVm9on

جماهير الأهلي منتقدةً المجلس العسكري في مصر (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 26-02-2019 الساعة 13:10

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم تأجيل جميع مباريات بطولة كأس مصر، الثلاثاء، لأسباب وصفها بأنها "أمنية"، وذلك بعد أسبوع من إعدام تسعة شبان مصريين معارضين.

وقال رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري للعبة عامر حسين، إن تأجيل المباريات جاء بسبب "دواعٍ أمنية"،  مؤكداً أن الأمن تدخل في الوقت المناسب ورفض إقامة المباريات بهذا الوقت.

وأشار حسين في تصريحات صحفية، إلى أن هناك حالة احتقان واضحة بين الجماهير، لافتاً إلى أن الأجواء المشحونة "جعلت قرار التأجيل أفضل بكثير، خاصة أن الأمن وصلت إليه معلومات مؤكدة تفيد بوجود تهديدات لهذه المباريات".

وبذلك تأكد عدم إقامة مباراتي الزمالك و"مصر المقاصة"، الأربعاء، في دور الثمانية من المسابقة المحلية، والأهلي و"بيراميدز"، الخميس، ضمن دور الـ16، بعد أسابيع من الحرب الكلامية بين تلك الأندية واتحاد الكرة.

وشدد المسؤول الكروي على أن بطولة كأس مصر ستُستكمل بعد كأس الأمم الأفريقية، التي تحتضنها مصر، صيف هذا العام، على حد قوله.

تأتي تلك التطورات بعد أن أعدمت السلطات المصرية 9 شبان مصريين معارضين، في الـ20 من فبراير الجاري، بتهمة قتل النائب العام السابق، هشام بركات، في يونيو 2015.

يقول مراقبون إن السلطات الأمنية تخشى "غضب الجماهير المصرية" بعد موجة الإعدامات الأخيرة، التي تسببت في غضب عارم على مختلف منصات التواصل الاجتماعي داخل البلاد وخارجها.

ودأبت الجماهير المصرية على مهاجمة السلطات المحلية في البلاد، متهمةً إياها بقمع الشباب وقتلهم، والحد من الحريات، وكبت المعارضين والزج بهم في السجون، وتغييبهم خلف القبضان بأحكام طويلة المدى.

يُذكر أن إدارة الأهلي تمسكت بعدم لعب مباراة "بيراميدز" في كأس مصر، مؤكدة أن استبدال اللقاء بين الفريقين من الدوري إلى الكأس جاء نزولاً من اتحاد الكرة عند طلب السعودي تركي آل الشيخ مالك المنافس، الذي تراجع للمرة الثالثة عن قراره بيع النادي ونقل ملكيته إلى مستثمر جديد.

مكة المكرمة