تتصدّر مجموعاتها.. أندية قطر تتألّق في "أمجد الكؤوس الآسيوية"

رغم الحصار.. أندية قطر "تتوهج" قارياً

رغم الحصار.. أندية قطر "تتوهج" قارياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-03-2018 الساعة 13:51


بعد إسدال الستار على الجولة الرابعة من منافسات الدور الأول ضمن مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بدا لافتاً تألّق الأندية القطرية وفرض هيمنتها على مجموعات "غربي القارة".

وتتربّع ثلاثة أندية من أصل 4 على صدارة المجموعات القارية، في تفوّق تامّ وواضح للفرق القطرية على حساب أندية السعودية والإمارات وإيران وأوزبكستان.

545344f1-19f8-4ac6-93a3-393cd3093d95

وتأتي الهيمنة القطرية في "أمجد الكؤوس الآسيوية" في الوقت الذي تتعرّض فيه الدوحة لحصار خانق من قِبل السعودية والإمارات والبحرين، منذ اندلاع الأزمة الخليجية في 5 يونيو 2017.

وكانت السعودية والإمارات قد تقدّمتا بطلب للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قبل انطلاق النسخة الحالية، بضرورة اعتماد "الملاعب المحايدة" في مباريات أندية البلدين أمام الفرق القطرية، لكن طلب الرياض وأبوظبي قوبل بالرفض الشديد، وتم الاستمرار بالعمل بالنظام الحالي؛ من خلال إقامة المباريات بنظام الذهاب والإياب.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: معتز برشم.. "فتى قطر الذهبي"

وتُشارك 4 أندية قطرية في النسخة الحالية من دوري أبطال آسيا، وهنا يدور الحديث حول الدحيل والسد والريان، إضافة إلى الغرافة الذي صعد من الدور التمهيدي المؤهل على حساب باختاكور الأوزبكي.

- الدحيل

البداية مع نادي الدحيل، الذي يعيش أفضل أوقاته على الإطلاق هذا الموسم؛ إذ توّج في 9 مارس 2018 رسمياً بلقب الدوري القطري، للمرة الثانية على التوالي، والسادسة في تاريخه، وذلك قبل جولتين على نهاية منافسات "دوري نجوم QNB"، بعد مُطاردة شرسة من السد أبرز منافسيه.

وبعد أيام قليلة، وتحديداً في الـ 12 من الشهر ذاته، بات الدحيل أول المتأهلين إلى ثمن نهائي البطولة القارية، بعد فوزه الدراماتيكي على مضيفه لوكوموتيف طشقند الأوزبكي (2-1) ضمن المجموعة الثانية.

DYGrFJcW0AA5ro0

وحقّق فريق المدرّب جمال بلماضي العلامة الكاملة في "أبطال آسيا"، بعد الوصول إلى النقطة "12" بفضل 4 انتصارات متتالية، علماً أن الفريق القطري لم "يذق" أيضاً طعم الخسارة في البطولة المحلية بعد 20 جولة حتى الآن.

اقرأ أيضاً :

خطوات في طريق مونديال الأحلام.. هذا ما أنجزته قطر خلال 2017

وفي ظل تألّقه اللافت محلياً وقارياً، بات الدحيل مرشّحاً للعب الأدوار الأولى في دوري أبطال آسيا؛ لكونه يتمتّع بانسجام فني وإداري كاملين، فضلاً عن وجود كوكبة من أبرز اللاعبين ضمن صفوفه؛ على غرار المهاجم المغربي يوسف العربي، والنجم التونسي يوسف المساكني، إضافة إلى القطري الواعد المعز علي، وغيرهم.

1280x960 (2)

وباتت الجماهير الخليجية على مختلف أطيافها ترى في الدحيل منافساً بقوة على لقب البطولة القارية، التي يتأهل الفائز بها إلى كأس العالم للأندية، التي تُقام عادة نهاية كل عام.

- السد "الزعيم"

ويتربّع السد القطري على صدارة المجموعة الثالثة، بعد فوزه في 13 مارس 2018 على ناساف كارشي الأوزبكي برباعية نظيفة، معوّضاً سقوطه أمام الفريق ذاته في الجولة الماضية، بهدف نظيف جاء من ركلة جزاء.

1280x960

ويبدو "الزعيم" القطري في طريق مفتوح من أجل حجز إحدى بطاقتي التأهل لدور الـ 16 "القاري"، برفقة بيرسبوليس الإيراني (يمتلك كل منهما 9 نقاط)، بعدما ودّع الوصل الإماراتي المنافسات مبكّراً بتلقّيه 4 هزائم متتالية، ليتذيّل قاع الترتيب من النقاط.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرّف على إمبراطورية الإعلام الرياضي "بي إن سبورت"

ويتطلّع رفاق القائد الإسباني المخضرم تشافي هيرنانديز للفوز بالبطولة الآسيوية للمرة الثالثة، بعد عامي 1988 و2011.

DYMC2n-XkAA3tNr

ويمتلك الفريق القطري مدرّباً برتغالياً مخضرماً، فضلاً عن الثنائي الجزائري بغداد بونجاح ويوغرطة حمرون، إضافة إلى الثنائي القطري حسن الهيدوس وأكرم عفيف، وهو ما يؤهله للمنافسة بقوة على الأدوار المتقدمة من "أبطال آسيا".

- "الرهيب"

ولحق الريان بمواطنيه الدحيل والسد في اعتلاء الصدارة القارية؛ بعدما فاز على ضيفه الهلال السعودي (2-1)، وذلك لأول مرة في تاريخه، في المباراة التي أقيمت على ملعب "جاسم بن حمد"، في الـ 12 من مارس 2018، ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

1280x960 (1)

وكان الفريق القطري قد فرض التعادل على الهلال في الرياض بهدف لمثله في الجولة الماضية، ليقتنص 4 نقاط كاملة من "الزعيم" السعودي، الذي حلّ وصيفاً في نسخة العام الفائت، خلف البطل أوراوا ريد دياموندز الياباني.

AFP_1222MO

وبانتهاء الجولة الرابعة يتربّع "الرهيب" على القمة الآسيوية برصيد 6 نقاط، متساوياً مع استقلال طهران الإيراني، بينما يأتي العين الإماراتي "ثالثاً" بنقطتين أقل، في حين يقبع الهلال في قاع الترتيب بنقطتين فقط، قبل جولتين على نهاية دور المجموعات.

- الغرافة

وإلى منافسات المجموعة الأولى التي يتصدّرها الأهلي السعودي، يُقدّم الغرافة أداءً لافتاً وضعه في المرتبة الثانية خلف "الراقي"، علماً أن مواجهتي الفريقين في الدوحة وجدّة في إطار الجولتين الثالثة والرابعة انتهت بنتيجة التعادل (1-1).

1280x960 (3)

ونجحت التعاقدات الجديدة التي أبرمها الغرافة، في فترة الانتقالات الشتوية الماضية؛ والتي أبرزها استقدام صانع الألعاب الهولندي الشهير ويسلي شنايدر، والمهاجم الإيراني مهدي طارمي، فضلاً عن انتداب المدرّب التركي بولنت أويغون، في إحداث نقلة نوعية في مستوى وأداء "الفهود" على المستويين المحلي والقاري.

DYMSFfIX0AAJRPo

وعلى الأرجح ستكون مواجهة الغرافة وضيفه الجزيرة الإماراتي (5 نقاط لكل منهما) "حاسمة" لمعرفة هوية المتأهل الثاني عن المجموعة الأولى برفقة الأهلي السعودي، حيث انتهت المباراة الأولى في أبوظبي بفوز الإماراتيين بصعوبة بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وهذه المباراة تحدّثت عنها مختلف وسائل الإعلام العالمية؛ بسبب الإجراءات الإماراتية غير المسبوقة في عالم كرة القدم، والتي ضيّقت من خلالها على الفريق القطري؛ انطلاقاً من رحلة الطيران ووصولاً إلى المطار وفندق الإقامة، ما استدعى تدخّل الاتحادين الدولي والآسيوي للعبة.

- حظوظ قطرية

وفي ظل التألّق اللافت للأندية القطرية و"علوّ كعبها" في النسخة الحالية على نظيرتها السعودية وغيرها من أندية "غربي القارة"، يرى مراقبون ومهتمون بالشأن الرياضي أن الوقت "قد حان للمنافسة بقوة على لقب دوري أبطال آسيا".

469360861AF00032_Central_Co

وسينعكس تألّق الأندية القطرية "قارياً" على حظوظ "العنابي" الذي يستعدّ بقوة للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الآسيوية، المقرّرة إقامتها في الإمارات مطلع العام المقبل، فضلاً عن استضافة "العرس الكروي الكبير"، وهنا يدور الحديث حول مونديال 2022، الذي سيكون "الأول من نوعه" في منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

اقرأ أيضاً :

قطر.. وجهة سياحية "مفضلة" تستقطب أندية ومنتخبات العالم

ولم تأتِ النجاحات الكروية الأخيرة من قبيل الصدفة؛ إنما نتيجة عمل من الاتحاد القطري لكرة القدم، الذي لا يكل ولا يمل من إبرام الاتفاقيات مع مختلف الاتحادات لتطوير الكرة القطرية، فضلاً عن إدارات أندية النخبة، التي باتت تُعزز صفوفها بلاعبين قادرين على صناعة الفارق، وليس من أجل إكمال قائمة "عدد اللاعبين الأجانب" لكل نادٍ فحسب.

مكة المكرمة