تطبيع الإمارات عنوانه الأبرز.. هكذا كان الحصاد الرياضي في دول خليجية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kk3rXa

شيخ إماراتي اشترى نصف أسهم أكثر أندية إسرائيل عنصرية

Linkedin
whatsapp
السبت، 26-12-2020 الساعة 15:43

 

- ما أبرز مظاهر التطبيع الرياضي الإماراتي الإسرائيلي؟

استثمار إماراتي بأندية إسرائيلية، ومذكرات تفاهم بين الأندية والروابط والاتحادات، ومباريات ودية مرتقبة.

- ما أبرز الأحداث التي نظمتها السعودية في 2020؟

كأس السوبر الإسباني، ورالي داكار الصحراوي، ونيل تنظيم إحدى جولات "فورمولا 1" لسباقات السرعة.

- هل ظفرت السعودية بتنظيم بطولات رياضية جديدة؟

فازت بتنظيم دورة الألعاب الآسيوية عام 2034، بعد فوز الدوحة بنسخة 2030.

لم يكن عام 2020 عادياً؛ بل استثنائياً في ظل التحديات التي فرضها الفيروس التاجي على مختلف مناحي الحياة، ومنها القطاع الرياضي، الذي تأثر بشدة خاصة في دول مجلس التعاون الخليجي.

ومع ذلك، فقد كان 2020 الذي يوشك على المغادرة حافلاً ببعض الأحداث الرياضية، التي يمكن وصفها بـ"المنعرجات والتحولات التاريخية"، خاصة بعد تطبيع دولة الإمارات علاقاتها مع "إسرائيل" وما تبع ذلك من إبرام سلسلة اتفاقيات بمختلف المجالات.

وكان لافتاً عدم اكتفاء أبوظبي بتطبيع العلاقات واقتصارها على الجانب الدبلوماسي فحسب؛ حيث طالت مجالات كانت محظورة حتى لدى مصر والأردن اللتين طبعتا مع "إسرائيل"، عامي 1979 و1994 توالياً.

عام "التطبيع الرياضي"

الإمارات فضلت إنهاء مسابقاتها الرياضية بسبب جائحة كورونا، وكانت الوحيدة خليجياً التي رفضت استئناف النشاط الرياضي من حيث توقف، قبل أن يتضح أن كامل تركيزها كان ينصب على عملية التطبيع الرياضي مع دولة الاحتلال الإسرائيلي وتعزيز أواصره، بعد إشهارهما العلاقات بينهما.

العلاقات الإماراتية الإسرائيلية التي خرجت إلى العلن منتصف أغسطس الماضي، توسعت دائرتها وطالت القطاع الرياضي بدعوات متبادلة وجهتها أندية إسرائيلية على غرار "هبوعيل بئر السبع" و"مكابي حيفا" لخوض مباريات ودية مع فرق إماراتية مثل "شباب الأهلي دبي" و"العين"، تحت اسم "السلام"، مع حديث عن قرب توقيع مذكرات تفاهم ثنائية.

وعرفت الملاعب الإماراتية والخليجية وجود أول لاعب إسرائيلي إثر انضمام "ضياء سبع"، أواخر سبتمبر الماضي، إلى صفوف النصر الإماراتي بعقد يمتد ثلاثة أعوام، كما أن مفاوضات إماراتية مماثلة جرت مع نجم المنتخب الإسرائيلي بيرم كيال، لكنها لم تتكلل بالنجاح.

ولم تقتصر المظاهر التطبيعية في الرياضة بين الجانبين عند هذا الحد؛ بل وقعت رابطة كرة القدم للمحترفين الإماراتية مع نظيرتها الإسرائيلية مذكرة تفاهم، في 27 أكتوبر 2020، هي "الأولى من نوعها على مستوى دول الشرق الأوسط".

وفي 11 نوفمبر الماضي، اتفق رئيس اتحاد الكرة الإسرائيلي ونظيره الإماراتي على خوض منتخبيهما مباراة ودية، صيف العام المقبل، دون الكشف عن مكان إقامتها، قبل أن يوقع الطرفان منتصف ديسمبر 2020 في دبي، مذكرة تفاهم، بحضور رئيس الفيفا، تشمل إقامة مباريات تدريبية ومنافسات في مختلف الفئات السنية والتحكيم و"المسؤولية الاجتماعية"، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وانتقل التعاون الرياضي بين الإمارات و"إسرائيل" إلى مستوى غير مسبوق باتفاقية استثمارية قضت باستحواذ حمد بن خليفة آل نهيان، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في أبوظبي على 50% من أسهم نادي "بيتار القدس" أكثر الأندية الإسرائيلية عنصرية وتطرفاً وتبنياً لمواقف يمينية متشددة، ومعارضته لانضمام أي لاعب عربي أو مسلم ضمن صفوفه في فريق كرة القدم.

وقال النادي الإسرائيلي على موقعه الإلكتروني إن الاتفاقية تتضمن التزام الشيخ الإماراتي باستثمار أكثر من 300 مليون شيكل (92.2 مليون دولار) في النادي خلال الأعوام الـ10 المقبلة.

كما اقترب رجل أعمال إماراتي من إتمام صفقة شراء نادي "هبوعيل تل أبيب" أحد أبرز أندية "إسرائيل"، بشراكة مع رجل أعمال عربي من مدينة سخنين يُدعى "عمر أبو ريا"، وفق ما أوردت قناة "i24news" الإسرائيلية، أواخر نوفمبر الماضي، وسط حديث عن إمكانية إبرام صفقات رعاية واستحواذ أخرى قد تطول أندية أخرى مثل "مكابي حيفا".

الحصاد السعودي

وإلى السعودية، فقد نالت عاصمتها الرياض شرف استضافة دورة الألعاب الآسيوية لعام 2034، للمرة الأولى في تاريخها، وذلك بعد خسارتها السباق لحساب الدوحة، فيما يخص تنظيم "آسياد 2030".

كما سلم رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، ياسر المسحل، في 13 ديسمبر 2020، ملف بلاده لاستضافة كأس الأمم الآسيوية عام 2027، وهي البطولة التي تشهد صراعاً متجدداً مع قطر، إضافة إلى الهند وإيران وأوزبكستان.

ومطلع 2020، وتحديداً في 12 يناير المنقضي، احتضنت السعودية النسخة الأولى من كأس السوبر الإسباني التي تقام بمشاركة 4 فرق، حيث عرفت تتويج ريال مدريد باللقب على حساب جاره اللدود أتلتيكو بفضل ركلات الترجيح عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

السوبر الإسباني

وقبل أسبوع واحد من سوبر إسبانيا وعلى مدى 12 يوماً، استضافت المملكة النسخة الـ42 لرالي داكار الصحراوي، بمشاركة 351 سائقاً، ضمن اتفاق يقضي بإقامة الرالي الأكثر شهرة عالمياً على أراضيها في الأعوام الخمسة المقبلة.

وفي إطار استراتيجيتها الجديدة الخاصة بتنظيم أحداث رياضية عالمية مختلفة، أعلنت السعودية أنها ستستضيف للمرة الأولى في تاريخها إحدى مراحل بطولة العالم لسباقات "فورمولا 1" للسيارات، بسباق ليلي تحتضنه مدينة جدة على البحر الأحمر، في نوفمبر 2021.

أما محلياً فقد تُوّج الهلال بطلاً لـ"الثنائية المحلية"، عقب فوزه بالدوري المحلي لكرة القدم، للمرة الـ16 في تاريخه، وكأس الملك، للمرة التاسعة، فيما كان النصر غريمه وجاره اللدود الضحية في المناسبتين.

الكويت وعُمان والبحرين

أما في الكويت وعُمان والبحرين فلم يكن هناك شيء كثير على المستوى الرياضي، خاصة بعد فترة التوقف الإجباري التي طالت النشاط الرياضي في الدول الثلاث، والتي امتدت نحو سبعة أشهر كاملة.

وكانت استضافة أعمال الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، الحدث الرياضي الأبرز في عُمان، خاصة مع التصويت على الملف الفائز لتنظيم دورة الألعاب الآسيوية لنسختي 2030 و2034، والذي جرى منتصف ديسمبر 2020.

ومحلياً عرفت السلطنة بطلاً جديداً لدوري كرة القدم بتتويج "السيب" باللقب المحلي للمرة الأولى في تاريخه، بعد مشوار وصراع مع ظفار استمر للجولة الأخيرة من المسابقة، في حين عوّض الأخير خسارته اللقب بالقبض على كأس السلطان للمرة التاسعة بفضل ركلات الترجيح التي ابتسمت لصالحه على حساب العروبة.

وحازت السلطنة شرف تنظيم استضافة البطولة الآسيوية لقوارب التزلج بالألواح الشراعية لفئة قوارب المسماة بـ "Techno293" و"Techno293Plus" وفئة فورمولا التزلج بالألواح الشراعية، خلال الفترة ما بين 11 و16 أكتوبر من العام المقبل.

أما الكويت فقد كانت أول دولة خليجية توقف النشاط الرياضي أواخر فبراير الماضي؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وفضلت اتخاذ إجراءات احترازية ووقائية، قبل أن تستأنفه بتتويج رابع توالياً لنادي الكويت في الدوري المحلي، ليصل للقبه الـ16 في المسابقة كثاني أكثر الفرق الكويتية فوزاً بها، ويصبح على بُعد لقب من القادسية الأكثر تتويجاً بـ17 لقباً.

واقتنص العربي كأس أمير الكويت بفوزه في المباراة النهائية على "الكويت"، معادلاً رقم القادسية كأكثر الفرق تتويجاً بـ16 لقباً لكل منهما، قبل أن يعود "الأبيض" ويثأر من "القلعة الخضراء" بعدما وضع يده على كأس السوبر للمرة الخامسة في تاريخه، في الموقعة التي جمعت الفريقين على استاد جابر الدولي، منتصف ديسمبر 2020.

بدورها نظمت البحرين، أواخر نوفمبر الماضي، إحدى جولات سباقات "فورمولا 1"، والتي عرفت فوز السائق البريطاني لويس هاميلتون، المتوج باللقب العالمي للمرة السابعة في مشواره، بالسباق الذي شهد نجاة فريق هاس الفرنسي رومان غروجان بأعجوبة من حادث مروع.

وفيما يتعلق بالكرة البحرينية، فقد تقاسم الحد والمحرق لقبي الموسم؛ إذ ذهب الدوري المحلي للأول للمرة الثانية في تاريخه، فيما تُوّج المحرق بكأس الملك حارماً الحد من ثنائية تاريخية.

مكة المكرمة