تواصل موجة الرفض لإقامة السوبر الإيطالي في جدة

بسبب قرصنة "بي آوت كيو" لحقوق البث التلفازي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJZByQ

مباراة السوبر الإيطالي مقررة في 16 يناير الجاري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 13-01-2019 الساعة 14:36

طالبت مجموعة "إيليفن سبورتس" المُتخصصة في البثّ التلفازي الرياضي بعدم إقامة مباراة كأس السوبر الإيطالي بين يوفنتوس وميلان في مدينة جدّة السعودية، المقررة في الـ16 من يناير الجاري، بحسب ما أعلنته رابطة الدوري الإيطالي سابقاً.

وعزت مجموعة "إيليفن سبورتس" التي تبثّ مُنافسات كرة القدم الإيطالية في عددٍ من دول أوروبا وأمريكا وآسيا موقفها، في رسالة مُوجّهة إلى الرابطة الإيطالية لكرة القدم، إلى قناة القرصنة  المسماة "beoutQ" التي تتّخذ من السعودية مقراً لها.

واعتبرت المجموعة الإعلامية أن إجراء المُباراة في جدّة الأربعاء المُقبل يعتبر مكافأة من الرابطة الإيطالية لكرة القدم لأعمال القرصنة التي تضرّ بمصالح مالكي الحقوق، ومنهم "إيليفن سبورتس".

وكان المُدير التنفيذي لمجموعة "بي إن سبورت" الإعلامية بعث بدوره رسالة إلى المُدير التنفيذي للدوري الإيطالي طالبه فيها بتغيير مكان انعقاد مباراة "السوبر الإيطالي"؛ نظراً لأنّ السعودية تدعم بنشاط تفشّي القرصنة في الرياضة العالميّة.

ومطلع هذا الشهر نشرت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" الإيطالية، تقريراً أشارت فيه إلى أن ناديَي يوفنتوس وميلان قد يهددان بعدم خوض مباراة كأس السوبر المحلي، في حال لم تُرفَع القيود المفروضة على حضور النساء، فضلاً عن السماح لهن بالحضور دون أي قيود.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية أن السلطات السعودية لا تزال تطبق في المدرجات نظام "الأبرتايد"، أو التمييز العنصري بين الرجال والسيدات، لافتة إلى أن الرجال فقط بإمكانهم حضور المباراة وشراء تذاكر الأماكن المميزة بالملعب دون النساء.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم توعد قبل أيام قليلة "بي آوت كيو" باتخاذ إجراءات قانونية، بسبب بثها مباريات بطولة كأس الأمم الآسيوية، التي تحتضنها الإمارات حالياً حتى الأول من فبراير المقبل.

مكة المكرمة