"تويتر" ينتفض ضد "ميدو" لمطالبته بمنع صيام اللاعبين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ly5VVz

ميدو أقيل مؤخراً بسبب لفظ خادش للحياء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-05-2019 الساعة 16:58

طالب مهاجم نادي الزمالك ومنتخب مصر لكرة القدم الأسبق، أحمد حسام الشهير بـ"ميدو"، الاتحاد الدولي للعبة بمنع اللاعبين "الصائمين" من المشاركة في المباريات، ليتلقى وابلاً من الانتقادات لمساسه بأحد أركان الإسلام الخمسة.

وكتب ميدو، الذي اقتحم عالم التدريب في السنوات الأخيرة، سلسلة من التغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، طالب خلالها بـ"عدم السماح للاعبين الصائمين بخوض مباريات بمستوى عالٍ"، في مشهد أراد من خلاله تبرير دعوته المثيرة للجدل بـ"حرصه وخوفه على حياة اللاعبين".

وأكمل قائلاً: "لا نحتاج إلى رؤية أحدهم يموت قبل أن نفعل شيئاً حيال ذلك، رجاءً تحركوا لمنع اللاعبين، خاصة في تلك المراحل الحاسمة بجميع الدوريات".

واستطرد موضحاً: "أعلم أنه ستتم مهاجمتي على ما أقوله، خاصة أنني مسلم، ولكن ذلك لا يمنع من ضرورة حماية شباب لا تتخطى أعمارهم 19 عاماً يركضون 12 أو 13 كيلومتراً من دون تناول طعام أو سوائل لأكثر من 18 ساعة".

تغريدات ميدو

تغريدات ميدو لم تلقَ قبولاً لدى السواد الأعظم من رواد ونشطاء منصات التواصل والشبكات الاجتماعية، حيث طالبوا الدولي المصري الأسبق بمناشدة الفيفا إرجاء إقامة المباريات إلى ما بعد وقت الإفطار بدلاً من مناشدته منع أحد أركان الإسلام.

"الخليج أونلاين" رصد بعضاً من تلك التعليقات التي تطرقت لما قاله ميدو، الذي أقيل قبل أشهر من تدريب نادي الوحدة السعودي بسبب لفظ خادش للحياء على حسابه في "تويتر".

 

 

تجدر الإشارة إلى أن مناشدة ميدو أتت بعد خوض الثنائي المغربي نصير مزراوي وحكيم زياش مباراة فريقه أياكس أمستردام الهولندي وتوتنهام هوتسبير الإنجليزي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أن يفطرا بعد مرور ما يقرب من 20 دقيقة عقب أذان المغرب.

مكة المكرمة