ثمن باهظ دفعه درّاج إيطالي لتصرّف كاد يقتل منافسه

أمسك مكابح دراجة المنافس خلال سباق جائزة سان مارينو الكبرى
الرابط المختصرhttp://cli.re/L92K9X

الدرّاج الإيطالي كاد يقتل منافسه في سباق على سرعة 200 كيلومتر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 12-09-2018 الساعة 18:14

لا تزال الواقعة الخطيرة التي حدثت في سباق فئة "موتو 2"، ضمن جائزة سان مارينو الكبرى، تتفاعل وتأخذ أبعاداً جديدة؛ إذ سُحبت رخصة الدرّاج الإيطالي المعتزل رومانو فيناتي، ومُنع من المشاركة في جميع المسابقات من قبل الاتحاد الإيطالي للدراجات النارية.

وكان فيناتي، البالغ من العُمر 22 عاماً، أعلن في وقت سابق اعتزاله بعد فسخ عقده من فريقه مارينيلي سنايبرز تيم (كاليكس)، فضلاً عن إلغاء انتقاله الذي كان مقرّراً الموسم المقبل إلى فريق فوروود ريسينغ تيم (سوتر).

وكان الدرّاج الإيطالي قد ردّ على مواطنه ستيفانو مانزي بمسك مكابح دراجته وهما يقودان بسرعة تجاوزت الـ200 كم في سباق فئة "موتو 2" على حلبة "ميزانو"، ففقد الأخير توازنه لفترة وجيزة قبل أن يسيطر على دراجته.

وقام السائق المُعنَّف بهذه الحركة رداً على ما حصل قبلها بلفات قليلة حين حاول مانزي تخطّيه، ما تسبّب بخروج الدراجين عن الحلبة، لكنهما أكملا السباق، قبل أن يُرفع العلم الأسود بحق الأول بسبب المخالفة، ومن ثم استبعاده قبل 7 لفات على نهاية السباق، كما تقرّرت معاقبته أيضاً بالإيقاف خلال السباقين القادمين من البطولة.

واضطرّ فيناتي للاعتذار عن "حركته المشينة"، وقال الثلاثاء، إنه سيعتزل الرياضة ويعود لاستكمال دراسته؛ "لقد انتهيت من عالم الدراجات النارية، لن أشارك مجدّداً. كنت مخطئاً، هذا صحيح. أعتذر للجميع"، قبل أن يكمل موضحاً لصحيفة "لا ريبوبليكا": "لم أفكر أبداً في إيذائه، أقسم بذلك".

ولم تكن المرة الأولى التي يرتكب فيها فيناتي مخالفة من هذا النوع؛ إذ سبق له أن تصدَّر العناوين في 2015، حين ركل منافسه الفنلندي نيكلاس أيو خلال الإحماء في سباق فئة "موتو 3" لجائزة الأرجنتين الكبرى.

وطُرد الدراج الإيطالي أيضاً خلال موسم 2016 لأسباب تأديبية، من فريق "سكاي رايسنيغ تيم، في آر 46"، العائدة ملكيته لأسطورة إيطاليا فالنتيو روسي.

مكة المكرمة