جماهير الأهلي المصري تنتفض في وجه تركي آل الشيخ

أكدت أنها "لا تخضع للمال"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Qx5mQ

تركي آل الشيخ متهم بخلق نفوذ له في الكرة المصرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-02-2019 الساعة 17:50

هاجمت جماهير النادي الأهلي المصري، رئيس هيئة الترفيه السعودية تركي آل الشيخ، مؤكدة أنها "لا تخضع للمال"، في إشارة إلى ما يقوم به المسؤول السعودي في الوسط الرياضي المصري.

وكان مجلس الإدارة الأهلاوي قد قرر مقاطعة البطولة العربية بسبب "الإساءات المتكررة من رئيس الاتحاد العربي للعبة تركي آل الشيخ"، وذلك منذ الانفصال بين الطرفين بعد أن تولى الأخير لأشهر معدودة الرئاسة الشرفية لفريق "القلعة الحمراء"، قبل أن يُجبر على التنازل عنها.

ورد المسؤول السعودي على بيان الإدارة الأهلاوية، بتدوينة طويلة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، هاجم من خلالها إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب، متهماً إياها بمحاولة "استهدافه وإحراق صورته أمام الجماهير"، على حد زعمه.

واحتدم السجال بين الطرفين، حيث تحول إلى مجموعة من الوسوم تصدرت قائمة المواضع الأكثر تداولاً في مصر، حيث أكد أنصار الأهلي أنهم "لا يخضعون للمال"، وأنهم سيبقون "خلف الفريق ومجلس إدارته".

وحذر هؤلاء من مغبة استمرار تدفق المال الخليجي في الوسط الرياضي المصري، بعد استحواذ "آل الشيخ" على نادٍ مغمور (الأسيوطي سبورت) وغيّر اسمه لـ"بيراميدز"، وجلب إليه نجوماً محليين وأجانب بمبالغ مالية طائلة، قدرتها وسائل إعلام مصرية بنحو 35 مليون دولار.

 

 

 

وثارت الجماهير الأهلاوية غضباً من "آل الشيخ" في ظل خطواته المثيرة للجدل، والتي وصفها مراقبون أنها تستهدف "بسط نفوذه كاملاً على الكرة المصرية".

يُذكر أن "آل الشيخ" ترأس هيئة الرياضة السعودية، التي تُعدّ "أرفع جهة سعودية مسؤولة عن جميع الأنشطة الرياضية في البلاد"، في 6 سبتمبر 2017، قبل أن يُقال أواخر العام المنصرم، ليتولى رئاسة هيئة الترفيه، إلى جانب منصبه رئيساً للاتحاد العربي لكرة القدم ومالكاً لنادي "بيراميدز" المصري.

وخلال رئاسته لهيئة الرياضة أشعل المسؤول السعودي سلسلة من الأزمات مع عدة دول عربية، فضلاً عن فشله في إدارة الشؤون الرياضية داخل المملكة؛ كان أبرزها النتائج الكارثية التي حقّقها المنتخب السعودي في مونديال روسيا.

مكة المكرمة
عاجل

المغرب | المتحدث باسم الحكومة المغربية: الزيارة المرتقبة لنتنياهو إلى المملكة مجرد شائعات