جماهير الكرة على موعد مع أمسية إنجليزية بنكهة قارية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6kw5B1

السيتي أول ضيف "قاري" على ملعب توتنهام الجديد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-04-2019 الساعة 18:13

عادت مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى الواجهة من جديد بمباريات دور الثمانية من النسخة الحالية؛ إذ يحل مانشستر سيتي مساء الثلاثاء، ضيفاً على مواطنه العنيد توتنهام بملعبه الجديد، فيما يستقبل ليفربول ضيفه بورتو البرتغالي في ذهاب الدور ربع النهائي.

وسيكون مان سيتي أول ضيف "قاري" على ملعب "توتنهام هوتسبير استاديوم"، في مواجهة هي الأولى من نوعها بين الفريقين الإنجليزيين في الساحة الأوروبية.

ويتطلع الفريق السماوي لتحقيق رباعية تاريخية، وهنا يدور الحديث حول الدوري الإنجليزي وكأس الرابطة وكأس إنجلترا، إضافة إلى البطولة القارية دوري الأبطال.

ونجح "السيتزن" في التتويج رسمياً بكأس الرابطة، كما بلغ نهائي كأس إنجلترا حيث سيواجه واتفورد، كما أنه يتخلف بنقطتين وراء ليفربول المتصدر بعد 33 جولة، مع إمكانية انقضاضه على القمة في حال فوزه بمباراته المؤجلة، إضافة إلى بلوغه ربع نهائي "ذات الأذنين".

وكان مانشستر سيتي بقيادة مدربه الإسباني بيب غوارديولا، قد خرج من ربع نهائي النسخة الماضية على يد مواطنه ليفربول، ويأمل هذه المرة في أن يكون مصيره مختلفاً.

ومن المتوقع أن يستعيد السيتي خدمات مهاجمه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو الذي غاب عن الفريق في المباراتين الأخيرتين للإصابة، ليضرب موعداً نارياً مع مهاجم توتنهام وقائده هاري كين، الذي يتخلف عنه بهدفين فقط في صراعهما على لقب هدّاف "البريميرليغ".

وهذه المباراة الأولى من 3 لقاءات بين الفريقين، حيث يحل توتنهام ضيفاً على ملعب "الاتحاد" في لقاء الإياب، المقرر إقامته في الـ17 من الشهر الجاري، ثم سيبقى "السبيرز" في مانشستر لمواجهة السيتي في الـ20 من ذات الشهر، ضمن المرحلة الـ35 من الدوري الإنجليزي.

وفي المباراة الثانية من الأمسية الإنجليزية، يستضيف ليفربول ضيفه بورتو، في مواجهة متجددة بعدما التقيا في ثمن نهائي النسخة الماضية، التي عرفت تأهل "الريدز" بفوز كبير ذهاباً في البرتغال (5-0)، وتعادل بلا أهداف في الإياب.

ويتواجد بورتو في دور الثمانية للمرة الأولى منذ موسم (2014-2015)، والثانية منذ (2008-2009)، ما يمنح ليفربول أفضلية كبيرة لانتزاع بطاقة العبور إلى نصف النهائي.

ويعول ليفربول، بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب، على الثلاثي الهجومي: المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، والبرازيلي روبرتو فيرمينو، لدك الشباك البرتغالية.

وكان ليفربول قد تخطى بايرن ميونيخ الألماني في دور الـ16 بتعادله سلباً في "أنفيلد" (0-0) وفوز مثير إياباً بـ"أليانز أرينا" (1-3)، في حين تجاوز بورتو عقبة روما الإيطالي في ذات الدور. 

مكة المكرمة