حضر فعاليات بمختلف الألعاب.. الرياضة على سلم أولويات أمير قطر

أمير قطر يولي الرياضة اهتماماً بالغاً

أمير قطر يولي الرياضة اهتماماً بالغاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 25-02-2018 الساعة 11:25


تحولت دولة قطر في العقدين الأخيرين إلى "عاصمة للرياضة" بكل ما تحمله الكلمة من معنى؛ لاستضافتها فعاليات ومناسبات رياضية كبرى في مختلف الألعاب بصورة دورية، وبتنظيم رفيع المستوى وضع الدوحة مع "نخبة" الدول العالمية، وجعلها محط إشادة من قِبل الأسرة الرياضية الدولية.

وتُعد الرياضة على رأس أولويات القيادة القطرية، وهو ما برز بشكل لافت منذ بداية العام الجديد؛ إذ ظهر الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في عديد الفعاليات والمناسبات الرياضية في مختلف الألعاب، والتي احتضنتها الدوحة على مدار الشهرين الماضي والحالي.

-"قطر إكسون موبيل" للتنس

البداية مع بطولة "قطر إكسون موبيل" للتنس، التي انطلقت نسختها السادسة والعشرين مع العام الجديد؛ حيث حضر أمير قطر، في 3 يناير 2018، جانباً من فعاليات البطولة، التي أقيمت على ملاعب مجمع "خليفة الدولي" للتنس والاسكواش.

22

ولم يكتفِ الأمير المحب للرياضة بذلك؛ بل شهد المباراة الختامية للدورة، التي أقيمت بعد 3 أيام من حضوره الأول، وانتهت بتتويج الفرنسي غايل مونفيس بـ"الصقر الذهبي" بعد فوزه على منافسه الروسي أندري روبليف.

ودأب أمير قطر على اصطحاب وزرائه، والمسؤولين، والسفراء المعتمدين في بلاده إلى مثل هذه المناسبات الرياضية، كما يرافقه رؤساء الاتحادات الرياضية، حيث رافقه ناصر الخليفي، الذي يرأس الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة، ومجلس إدارة الاتحاد الآسيوي للعبة.

333

وتحظى بطولة "قطر إكسون موبيل" بأهمية كبيرة، واختيرت كأفضل بطولة من فئة الـ250 نقطة لعام 2017، وذلك وفقاً لتصويت لاعبي التنس المحترفين، للمرة الثانية كأفضل دورات العالم بعد 2015.

-كلاسيكو قطر

وإلى "اللعبة الشعبية الأولى في العالم"، حضر الشيخ تميم "كلاسيكو" الكرة القطرية الذي جمع بين ناديي السد والريان، في 8 فبراير 2018، على استاد "جاسم بن حمد"، ضمن منافسات الجولة السادسة عشرة من الدوري المحلي لكرة القدم.

1280x960

وتناول رواد منصات التواصل والشبكات الاجتماعية صوراً ومقاطع فيديو لوجود أمير قطر في المدرجات، من دون حواجز أو سواتر زجاجية تفصل بينه وبين الجماهير المحتشدة لمتابعة قمة "الزعيم" و"الرهيب".

ونجح السد في حسم "كلاسيكو قطر" بفوزه على غريمه التقليدي بثنائية نظيفة، جاءت بنكهة جزائرية، ليستمر الصراع المحتدم بينه وبين الدحيل متصدر جدول ترتيب "دوري نجوم QNB".

-"اليوم الرياضي"

وفي 13 فبراير 2018، شارك أمير قطر في فعاليات "اليوم الرياضي للدولة"، الذي يستهدف توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في مختلف الأنشطة الرياضية وإدراك الإنسان أهمية الرياضة، وذلك من خلال ممارسته رياضة "ركوب الدراجات الهوائية".

وشوهد الأمير الشاب في منطقة "الأبراج" و"كورنيش الدوحة"؛ تشجيعاً على ممارسة مختلف الأنشطة الرياضية حفاظاً على الصحة واللياقة البدنية.

وتحتفل قطر في الثلاثاء، الثاني من شهر فبراير من كل عام، باليوم الرياضي للدولة بناءً على مرسوم "تاريخي" أصدره أمير قطر السابق (الأمير الوالد) في ديسمبر 2011، قبل أن يُقلد العالم "الفكرة القطرية الفريدة"؛ حيث سارت بعض دول الخليج والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة على خُطا الدوحة وخصصت يوماً رياضياً.

اقرأ أيضاً :

إشادة مستمرة بتحضيرات المونديال.. الفيفا يُنصف قطر أمام محاصريها

وعقب مشاركته في "اليوم الرياضي"، غرد الشيخ تميم عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلاً: "طموحنا من مثل هذا اليوم أن تستمر مسيرة قطر في الرياضة بجميع مجالاتها"، مشيراً إلى أن قطر "تطمح لتنفيذ أكثر من 2000كم مسار للدراجات الهوائية بحلول نهاية 2022".

وأرفق مع التغريدة التي حظيت بتفاعل كبير لحظة نشرها مقطع فيديو يُبرز مشاركته في "اليوم الرياضي" 2018.

-"قطر توتال المفتوحة" للتنس

وحضر أمير قطر المباراة الختامية لبطولة "قطر توتال المفتوحة" لكرة المضرب للسيدات، والتي انتهت بتتويج التشيكية بيترا كفيتوفا بـ"الصقر الذهبي" بعد فوزها، في 18 فبراير 2018، على الإسبانية غاربين موغوروزا.

666

وبذلك يكون الشيخ تميم قد حضر المواجهتين الختاميتين لبطولتي قطر للتنس، رجالاً وسيدات، ما يؤكد حرصه الكبير على حضور الفعاليات والبطولات الرياضية.

-الفروسية وسباق الخيل

وبعد كرة القدم والتنس والدراجات الهوائية تَوج أمير قطر، 24 فبراير الجاري، الفائزين في السباق الثاني والثلاثين للخيل العربية الأصيلة بجوائز وسيف سموه، الذي أقيم على المضمار العشبي لنادي السباق والفروسية بالريان، بمشاركة عالمية كبيرة.

وحصد الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، مالك الجواد "غزوان"، السيف الذهبي بعد فوزه بلقب الشوط الثامن الرئيسي، كما ظفر خليفة بن شعيل بن خليفة الكواري بجائزة "السيف الفضي"؛ بعد فوز جواديه "ذا بلو آي" بلقب الشوط السابع ، و"إيستر دو فوست" بلقب الشوط السادس على التوالي.

وحضر السباق ومراسم التتويج كوكبة من الشخصيات الرسمية والاعتبارية وعدد من الشيوخ والوزراء في قطر ودول الخليج، إضافة إلى رؤساء البعثات الدبلوماسية، فضلاً عن مُلاك الخيل وجمهور غفير من محبي رياضة سباق الخيل.

-حضور دائم

ودأبت القيادة السياسية في قطر، التي تعمل دائماً على "توفير كل ما هو مطلوب لإنجاح البطولات الرياضية التي تحتضنها الدوحة"؛ بغية إخراجها بأبهى صورة ممكنة، على حضور المناسبات الرياضية بصفة شخصية، رغم الأحداث المشتعلة في الوطن العربي.

DSoKEh0W0AAId7D

ورغم الحصار الذي فرض على الدوحة منذ اندلاع الأزمة الخليجية في 5 يونيو 2017، فإن الدوحة تواصل المُضي قدماً وبوتيرة متسارعة نحو إتمام مشاريع مونديال 2022، حيث تعهدت أمام العالم بأن يكون "الأفضل في تاريخ النهائيات العالمية".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: ناصر الخليفي.. "أيقونة" رياضية ناجحة

كما تحتضن الدوحة بطولة العالم لألعاب القوى في عام 2019، والمقررة إقامتها على استاد "خليفة الدولي"، الذي بات أول ملاعب مونديال قطر "جاهزية"، بعد افتتاحه رسمياً من قِبل الشيخ تميم ورئيس الفيفا، السويسري جياني إنفانتينو، في مايو من العام المنصرم.

مكة المكرمة