حضر مباراة إسبانيا وروسيا.. أمير قطر يستعد لتسلُّم الراية من بوتين

الشيخ تميم سيزور موسكو وفقاً للصحافة القطرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-07-2018 الساعة 21:11

حضر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الأحد، القمة الكروية التي جمعت بين إسبانيا وروسيا، على ملعب "لوجنيكي"، في ثمن نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم، في الوقت الذي تؤكد فيه تقارير أن زيارته إلى موسكو تهدف إلى تسلُّم الراية المونديالية.

ونشر مغردون على "تويتر"، من بينهم مذيع قناة "الجزيرة" القطرية عثمان آي فرح، صورة للشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في أثناء حضوره مباراة الروس والإسبان، وإلى جانبه نجم الكرة البرازيلية الأسبق رونالدو، وجرى تناول الصورة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

ونجح "أصحاب الضيافة" في انتزاع بطاقة العبور إلى دور الثمانية من "العرس الكروي الكبير"؛ بفضل ركلات الترجيح التي أدارت ظهرها لـ"الماتادور" الإسباني بنتيجة (3-4)، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بهدف لمثله.

في السياق ذاته، أكدت وسائل إعلام قطرية أن الشيخ تميم يستعد لتسلُّم راية كأس العالم، من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على هامش زيارة مرتقبة إلى موسكو، يتخللها حضوره نهائي المونديال، المقررة إقامته منتصف الشهر المقبل.

وتندرج مراسم تسلُّم الراية المونديالية، في إطار البروتوكول المتبع بين الدول التي تستضيف النهائيات العالمية، التي تقام مرة واحدة كل 4 سنوات.

تجدر الإشارة إلى أن قطر نالت، في ديسمبر 2010، شرف استضافة كأس العالم 2022، للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتعهدت آنذاك بتنظيم نسخة هي الأفضل في تاريخ دورات كأس العالم.

ويُترقّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية، من أجل استقبال مئات الآلاف من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة