حظوظ قوية لمرشح قطر بالفوز بمنصب رفيع في الفيفا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRqEkm

سعود المهندي يتمتع بسمعة طيبة بالقارة الآسيوية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-03-2019 الساعة 18:51

يسير القطري سعود المهندي بخُطا ثابتة من أجل الفوز بمقعد في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة (فيفا)، وذلك على هامش انتخابات الاتحاد الآسيوي للعبة المقررة إقامتها في العاصمة الماليزية كوالالمبور، في السادس من أبريل المقبل.

ويواصل الوفد القطري برئاسة رئيس اتحاد الكرة، الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، الحملة الانتخابية الخاصة بالمهندي؛ إذ زار الأردن ولبنان ثم كمبوديا، التي احتضنت اجتماع اتحاد الآسيان الإقليمي الذي عقد بمشاركة 12 عضواً، إضافة إلى حضور أكثر من 6 اتحادات كضيوف.

وأكدت الحملة قوة المرشح القطري من جهة، ومكانة قطر بين الاتحادات المحلية الآسيوية، وهو ما ظهر جلياً في اجتماع "الآسيان"، قبل أن تتواصل الرحلة إلى تايوان وهونغ كونغ ومنغوليا شرقي القارة الآسيوية.

وخرجت تلك الاجتماعات بخلاصة تفيد بوجوب وجود ممثل لقطر في تنفيذية الفيفا المقبلة، خاصة أن الدولة الخليجية بدأت العد التنازلي لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022، للمرة الأولى في الشرق الأوسط والثانية في القارة الآسيوية بعد نسخة 2002، التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان.

ويتمتع المرشح القطري بسمعة طيبة؛ إذ يتولى منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة، ورئيس لجنة المسابقات في الاتحاد القاري، كما أنه ترأس اللجنة المنظمة لبطولة كأس آسيا الأخيرة، التي أقيمت في الإمارات، وعرفت تتويج "العنابي" باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

ومن المقرر أن تواصل الحملة القطرية تحركاتها المكوكية لتشمل دولاً أخرى في مناطق وسط وجنوب وغرب آسيا، وصولاً إلى يوم الاقتراع بماليزيا

وكان مصدر خليجي مطَّلع قد كشف لـ"الخليج أونلاين" أن قطر دفعت في اللحظات الأخيرة قبل إقفال باب الترشح، برَجلها القوي في السباق الرئاسي الآسيوي؛ خشية ضغوط سياسية قد تفرضها السعودية والإمارات على البحرين من أجل دفع الرئيس الحالي سلمان بن إبراهيم إلى الانسحاب من الانتخابات الرئاسية للاتحاد الآسيوي؛ ومن ثم ترك الساحة لـ"الرميثي" (انسحب رسمياً الخميس 21 مارس) وحيداً في حال نجح مخطط الرياض وأبوظبي.

وينصب تركيز قطر على الفوز بمقعد في تنفيذية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، حيث تبدو حظوظ الرجل قوية في الوصول إلى هذا المنصب الدولي، بحسب مصادر لـ"الخليج أونلاين".

مكة المكرمة