حكام مونديال 2018 بإمكانهم إنهاء مباراة ما في هذه الحالة!

رئيس الفيفا جياني إنفانتينو

رئيس الفيفا جياني إنفانتينو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-11-2017 الساعة 20:07


أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جاني إنفانتينو، الاثنين، أن الفيفا سيكون "حازماً جداً" في حال التمييز أو العنصرية خلال نهائيات كأس العالم، المقررة إقامتها في روسيا، صيف العام المقبل، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الحكام بإمكانهم "إنهاء المباريات" في حال وقوع مثل هذه الحالات.

وقال إنفانتينو، في تسجيل فيديو أرسل إلى وسائل الإعلام المختلفة، إن مكافحة الأعمال التمييزية أو العنصرية "هي إحدى أولوياتنا العليا"، لافتاً إلى أن الفيفا سيضمن عدم وقوع أي حوادث.

وتابع موضحاً: "إذا وقعت أعمال تمييزية أو عنصرية فسيتم استخدام إجراء من ثلاث خطوات من أجل السماح للحكم بوقف مباراة أو حتى إنهائها، وسيكون ذلك لأول مرة خلال كأس للعالم".

اقرأ أيضاً :

العرب يغزون روسيا "رياضياً"

وأضاف قائلاً: "هذا النوع من الأعمال لا يمكن التسامح معه وسنكون حازمين جداً في محاربته"، معرباً عن أمله في "مونديال باللعب النظيف على أرضية الملعب وخارجها".

وعلى فترات منتظمة تتكرر الحوادث العنصرية في الملاعب الروسية، فيما تؤكد السلطات المحلية أنها تتصدى لهذه المشكلة وتواجهها بكل حزم وقوة.

على صعيد آخر، يسعى رئيس الفيفا إلى إقرار استخدام "تقنية الفيديو" في مونديال روسيا، للمرة الأولى في تاريخ النهائيات العالمية؛ إذ قال: "من الطبيعي تماماً أنه يمكننا في عام 2018 أن نستكشف سبل مساعدة الحكم على اتخاذ القرار الصحيح"، منوهاً إلى أن قرار استخدام التقنية سيتم اتخاذه في مارس المقبل، واصفاً نتائج التجربة بـ "الإيجابية للغاية".

وشدد إنفانتينو على أنه سيتم مكافحة المنشطات؛ عبر إجراء فحوصات للاعبين قبل انطلاق نهائيات كأس العالم، أو خلال منافسات البطولة، التي تنطلق في 14 يونيو و15 يوليو 2018.

مكة المكرمة