حلم تنظيم المونديال يراود دول حصار قطر.. هذا ما فعلته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GdDQz9

قطر أول دولة خليجية وعربية وإسلامية تنظم مونديال الكبار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-05-2019 الساعة 21:23

تقدمت دول حصار قطر؛ السعودية والإمارات والبحرين، رسمياً بملف مشترك إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)؛ لتنظيم نهائيات كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً، المقررة إقامتها عام 2021.

وفي هذا الإطار، ذكرت صحيفة "أخبار الخليج" البحرينية، الثلاثاء، أن الاتحادات الخليجية الثلاثة قررت تقديم ملف مشترك إلى "أرفع منظومة كروية في العالم"، للمنافسة في سباق الترشح لاستضافة النهائيات العالمية تحت 20 سنة، عام 2021.

وأضافت الصحيفة البحرينية أن الملف الثلاثي المشترك يأتي في إطار "التعاون المتبادل بين الاتحادات الأشقاء، وحرصها على تنظيم مختلف الفعاليات الكروية الكبرى على جميع الأصعدة بما فيها الدولية".

وتُراود فكرة تنظيم المونديال دول حصار قطر، حيث سعت جاهدة لسحب تنظيم مونديال 2022 للكبار من الدوحة، وعملت المستحيل عبر أذرعها الإعلامية لتشويه النسخة المونديالية المقبلة، التي ستقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكان الرئيس التنفيذي لبطولة "كأس العالم فيفا قطر 2022"، القطري ناصر الخاطر، قد صرح لـ"الخليج أونلاين"، أن بطولة كأس العالم للشباب من ضمن الخيارات المعروضة على بلاده لاستضافتها بدلاً من كأس القارات، التي كانت تنظم قبل عام من إقامة المونديال على أرض البلد المضيف، قبل أن يقرر الفيفا إلغاءها بصورة نهائية.

وإلى جانب كأس العالم للشباب، قال الخاطر، إن كأس العالم للأندية وكأس العالم للمنتخبات للفئات السنية تحت 17 عاماً، تعد خيارات إضافية لإقامتها على أراضي الدولة الخليجية، التي دشنت في 16 مايو الجاري، استاد "الجنوب"، أول ملعب مونديالي في قطر يُشيد بالكامل، والثاني من حيث الجاهزية بعد استاد "خليفة الدولي".

يُذكر أن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تسلم في منتصف يوليو 2018، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة، التي ستقام في الفترة ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر من عام 2022.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ لاستقبال ما يزيد على مليون ونصف المليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة