حَكم نهائي كأس أمم أفريقيا "فأل خير" على الجزائر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LRkP8W

من لقاء الجزائر والسنغال في الدور الأول بالبطولة الأفريقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-07-2019 الساعة 17:59

أسند الاتحاد الأفريقي لكرة القدم إلى الجنوب أفريقي فيكتور غوميز مهمة إدارة المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تجمع بين منتخبي الجزائر والسنغال، الجمعة المقبل، على استاد القاهرة الدولي.

ويعد "غوميز"، البالغ من العمر 36 عاماً، أول حَكم جنوب أفريقي يدير المباراة النهائية للبطولة الأبرز في القارة السمراء على مستوى المنتخبات.

ويتفاءل المنتخب الجزائري، الطامح إلى لقبه الثاني في البطولة الأفريقية بعد نسخة 1990، وجماهيره الغفيرة بالحَكم غوميز، حيث سبق أن أدار مباراتين لـ"الخُضر" أمام مالاوي وإثيوبيا، وانتهتا بالفوز بنتيجتي (2-0) و(7-1) على الترتيب.

فيكتور غوميز

أما على صعيد النسخة الأفريقية الحالية، فأدار الحَكم الجنوب أفريقي مواجهتين اثنتين، ويدور الحديث هنا حول مباراة مصر و"الكونغو الديمقراطية" في دور المجموعات، إضافة إلى مباراة تونس وغانا في الدور ثمن النهائي.

وأشهرَ الحَكم في هاتين المواجهتين 10 بطاقات صفراوات، وأُسندت المهمة الختامية إليه؛ نظراً إلى الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها؛ إذ إنه يحمل "الشارة الدولية" منذ عام 2011.

وبلغ المنتخب الجزائري نهائي البطولة الأفريقية، بعد فوزه المستحق على حساب "نسور" نيجيريا، بهدفين مقابل هدف، في لقاء "المربع الذهبي"، ليضرب الجمعة المقبل، موعداً نارياً مع السنغال للصراع على الكأس القارية، وذلك في إعادة لمواجهة الطرفين في الدور الأول.

واستهل "الخُضر" مشوارهم في البطولة بـ"العلامة الكاملة" في الدور الأول بثلاثة انتصارات على حساب السنغال وتنزانيا وكينيا، ثم تغلَّب "محاربو الصحراء" على غينيا بثلاثية نظيفة، قبل أن يتجاوزوا عقبة ساحل العاج في دور الثمانية بركلات الترجيح (4-3)، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (1-1).

في الجهة المقابلة، حلَّ منتخب السنغال ثانياً في مجموعته بالدور الأول بفوزه على منتخبي كينيا وتنزانيا، في حين خسر أمام نظيره الجزائري (0-1)، قبل أن يتخطى عقبة نظيره الأوغندي بهدف نظيف، وهي النتيجة ذاتها التي فاز بها على منتخب بنين في دور الثمانية، وصولاً إلى إقصاء تونس في "المربع الذهبي" بهدف دون ردٍّ، بعد التمديد إلى الأشواط الإضافية.

مكة المكرمة